الولايات المتحدة ..الوفيات جراء كورونا تقترب من 100 الف وفاة

متايعات
2020-05-24 | منذ 6 شهر

سجّلت الولايات المتحدة 1260 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بحسب ما أعلنت جامعة “جونز هوبكنز”، اليوم، السّبت.

ويرتفع عدد وفيات في الولايات المتحدة جرّاء كورونا إلى 95,921، من أصل نحو 1,6 مليون إصابة تم تشخيصها منذ بدء تفشي الوباء.

وتشير معطيات الجامعة إلى أنّ ولاية نيويورك هي الأكثر تضرّرًا، وسجّلت أكثر من 23 ألف وفاة، تليها نيو جيرسي بأكثر 10 آلاف وفاة، ثم إيلينوس بأكثر من 4 آلاف وفاة.

ودعا الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الجمعة، حكّام الولايات الأميركية إلى السماح بإعادة فتح أماكن العبادة “فورًا”، رغم فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض “اليوم، اعتبر أن أماكن العبادة مثل الكنائس والكنس والمساجد هي أماكن أساسية تقدم خدمات لا غنى عنها”، مضيفًا “أحض الحكام على السماح بإعادة فتح كنائسنا وأماكن العبادة لدينا”.

وتابع “إن لم يمتثلوا، سأتخطى الحكام”، من دون أن يوضح كيفية قيامه بذلك، علما أن قرار إعادة فتح أماكن العبادة يتوقّف على سلطات كل ولاية.

وكان ترامب أعلن، الخميس، أنه أمر بتنكيس الأعلام فوق المباني الفيدرالية في الولايات المتحدة لثلاثة أيام تكريما لذكرى ضحايا فيروس كورونا المستجد.

في المقابل، يواصل الفيروس انتشاره في أميركا اللاتينية. وقال مسؤول الحالات الطارئة في منظمة الصحة العالمية، مايكل راين، في مؤتمر عبر الإنترنت، من جنيف إن “أميركا الجنوبية باتت بؤرة جديدة للمرض”.

وأضاف “نرى عدد الإصابات يزداد في العديد من الدول الأميركية الجنوبية. القلق يشمل العديد من هذه الدول، ولكن من الواضح أن البرازيل هي الأكثر تضررا حتى الآن”.

وفيما تستعيد أوروبا ايقاع الحياة الطبيعية تدريجا، فإن أميركا الجنوبية تشهد تفشيا واسع النطاق للوباء مع تداعيات كارثية على الاقتصاد والوظائف.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أنّ البرازيل سجلت أكثر من 300 الف إصابة و19 ألف وفاة، علمًا بأن عدد سكانها يناهز 210 ملايين نسمة، ما يجعلها البلد الثالث الأكثر تضررا على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة وروسيا.

واوضح راين أن “غالبية الحالات أحصيت في منطقة ساو باولو، لكن مقدار الإصابة وفق عدد السكان هو الأكبر (في ولاية) الأمازون حيث أصيب نحو 490 شخصا من كل مئة ألف شخص، وهي نسبة عالية”.

وارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجدّ حول العالم إلى 335 ألفا و538 شخصًا على الأقلّ منذ ظهر الوباء في الصين في كانون الأول/ديسمبر، بحسب تعداد لفرانس برس في الساعة 19,00 ت غ الجمعة، استنادًا لمصادر رسمية.

وتم تسجيل أكثر من خمسة ملايين و158 ألفا و750 إصابة معلنة في 196 بلدًا ومنطقة منذ بدء تفشي الفيروس.

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

الأكثر قراءة

فيس بوك

إجمالي الزيارات

45,778,623