البديل نت | عصافير ضحيان


عصافير ضحيان

 

 

مزق القميص على بساط الريح

في (ضحيان)

تهرع للحطيمْ

قالوا بأن محمداً

في الركن يجلس صامتاً

يرنو الى سرب الحمام وراحتيه الى السماءْْ

حمراء تعتمر الدفاتر

ترجم الجمرات،،

في فج تأبّط قرن شيطان رجيم

تلك العناكب(عاليات الكعب)

ترمق عروة الازرار

ترضع من حليب البنّ يا صنعاء

ما ترك الزمان هناك في نسغٍ سقيمْ

لا تنصتي للريح ،،،يحدث ان تعقَّ الريح

شرنقة الفراشةْ

وتمد كفاً..تسرق الأسماء تنقشها

على وجع الرقيمْ

 

****

في الصبح يا ضحيان...هذا الصبح

محمول على رئة الحِمَامْ

يتصايحون ،،،،،يعلّقون  على حبال الغيم

أجراس السلامْ

كانوا يشدّون الخيوط قُبيل أن ياتي الغسقْ

ويحمّلون الحلم طائرة الورقْ

عرجاء ساق الحلم  في وطنٍ يسلم دفتيه

إلى الغرقْ

لا تسأليني موعداً  أعطيته في الصيف

قبل النومْ

لا تسأليني كيف مرُّ الوقت  في عُرفِ الضحى

كيف استفاق اليومْ

تلك العصافير التي يصحو على ضحكاتها

صبح الهوى

سكتت ونامت في شباك الموت

وانقطع الكلامْ

 

.......ريم البياتي...

الحمام..هنا بمعنى الموت

إنهاء الدردشة

اكتب رسالة...


البديل نت
http://albadell.net

رابط المقال
http://albadell.net/articles-12547.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2018-12-13 03:12:48