البديل نت | مسؤولة أممية: الإمارات متورطة في تعذيب المعتقلين في سجونها السرية باليمن


مسؤولة أممية: الإمارات متورطة في تعذيب المعتقلين في سجونها السرية باليمن

وثّق الفريق الأممي المعني برصد انتهاكات حقوق الإنسان باليمن، حالات تعذيب واغتصاب تورطت فيها الإمارات والقوات التي تدعمها مايسمى بـ “الحزام الأمني”.

وقالت ميليسا باركي، عضو الفريق الأممي المعني برصد انتهاكات حقوق الإنسان باليمن، أن الأمم المتحدة وثقت حالات تعذيب واغتصاب تورطت فيها الإمارات، والقوات التي تدعمها مايسمى بـ “الحزام الأمني”.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها باركي مع وكالة “الأناضول” اليوم وعقبت فيها على تقرير يعتبر الثاني من نوعه لفريق من الخبراء البارزين ممن عينتهم الأمم المتحدة في ديسمبر 2017 لرصد انتهاكات حقوقية باليمن، وإعداد تقارير بشأنها.

وقالت باركي: “دولة الإمارات تقوم بتعذيب كافة المعتقلين بما في ذلك النساء، كما أنهم يقومون في بعض الأوقات بالاعتداء الجنسي على المعتقلين ، وقمنا بتوثيق حالات اغتصاب نفذتها القوات المدعومة إماراتيًا”.

وأشارت المسؤولة الأممية إلى وجود مراكز اعتقال سرية يصعب الوصول إلى بعضها، وهي تابعة للإمارات ومليشياتها في جنوب اليمن .

وكانت القناة الرابعة البريطانية كشفت في تحقيق بثته عن معاناة المعتقلين في السجون التي تديرها الإمارات في محافظة عدن .

وقد نشرت القناة البريطانية في تحقيقاتها إفادات لمنظمات حقوقية وصورا للسجون الإماراتية في اليمن.

و في يوليو الماضي ، وثقت منظمة العفو الدولية (أمنستي) “انتهاكات صارخة ترتكب بشكل ممنهج بلا محاسبة.. تصل إلى مصاف جرائم الحرب” بالسجون السرية التي تشرف عليها الأمارات في المحافظات الجنوبية بما فيها مدينة عدن .

وقالت المنظمة في تقريرها المعنون بـ “الله وحده أعلم إذا كان على قيد الحياة” إنها رصدت عشرات الاعتقالات التعسفية والإخفاء القسري والتعذيب من قبل القوات الموالية لأبو ظبي.

واعتبرت “أمنستي” أن هذه الممارسات ترقى إلى جرائم حرب، ودعت الإمارات إلى التوقف عن المشاركة فيها وفتح تحقيق سريع وفعال بشأنها.


البديل نت
http://albadell.net

رابط الخبر
http://albadell.net/news-20856.html


تمت طباعة الخبر بتاريخ 2019-10-22 09:10:18