19 قتيلا جراء احتجاجات العراق وسط توتر متصاعد

RT
2019-10-03 | منذ 2 شهر

ارتفعت حصيلة ضحايا الاحتجاجات التي رافقتها أعمال عنف في مختلف أنحاء العراق إلى 19 قتيلا على الأقل ومئات الجرحى منذ اندلاعها قبل ثلاثة أيام.

وما زال التوتر في تصاعد مستمر في اليوم الثالث من الاحتجاجات التي اتسعت رقعتها لتشمل معظم مدن جنوب العراق، وذلك للمطالبة بتحسين ظروف المعيشة ورحيل "الفاسدين" وتأمين فرص عمل إضافية للشباب.

وأفادت وكالة "فرانس برس" بأن قوات الأمن أطلقت، اليوم الخميس، مجددا الرصاص الحي في الهواء لتفريق المحتجين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، رغم حظر التجوال الذي دخل حيز التنفيذ فجرا، غير أن المحتجين لا يزالون يتوجهون إلى الساحة بأعداد متزايدة، حسب موقع "السومرية نيوز".

وتحقق السلطات في الانفجارات التي دوت فجر اليوم في المنطقة الخضراء وسط العاصمة.

بالتزامن مع ذلك، يواصل المحتجون إغلاق الطرق وإشعال الإطارات أمام المقرات الرسمية في مدن أخرى جنوب البلاد، وفرضت سلطات محافظة ذي قار حظر التجوال فيها، على خلفية مقتل 11 شخصا على الأقل منذ الثلاثاء، جراء اشتباكات بين الشرطة والمحتجين في الناصرية، أكبر مدن المحافظة، واقتحام المتظاهرين مبنى مجلس قضاء الرفاعي اليوم.

وفي ظل الأزمة، سجل انقطاع واسع لشبكة الإنترنت في العراق وصل حتى اليوم إلى نحو 75% من البلاد، بحسب منظمة متخصصة.

من جانبه، أعرب الزعيم الديني مقتدى الصدر عن تضامنه مع المحتجين، حيث وجه الليلة الماضية نداء إلى أنصاره لتنظيم "اعتصامات سلمية" و"إضراب عام".

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

الأكثر قراءة

فيس بوك

إجمالي الزيارات

35,303,628