الخارجية الروسية: موسكو تشارك الدول العربية قلقها إزاء خطط إسرائيل تجاه غور الأردن

سبوتنيك
2019-09-11 | منذ 2 أسبوع

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن تنفيذ خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الرامية إلى ضم غور الأردن للسيادة الإسرائيلية من شأنه تصعيد التوتر في المنطقة وتقويض آمال السلام.

وجاء في بيان الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء:

"لفت انتباه موسكو تصريح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بشأن نيته مد سيادة إسرائيل إلى غور الأردن، وهو التصريح الذي أثار رد فعل سلبيًا حادًا في العالم العربي. نعرب عن قلقنا إزاء خطط القيادة الإسرائيلية، والتي يمكن أن يؤدي تنفيذها إلى تصعيد حاد في التوتر في المنطقة، وتقويض لآمال السلام الذي طال انتظاره بين إسرائيل وجيرانها العرب".

وأعلن نتنياهو، أمس الثلاثاء، اعتزامه فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت، في حال فاز بالانتخابات العامة المرتقبة في السابع عشر من أيلول/سبتمبر الجاري؛ كما جدد تعهده بضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، بالتنسيق مع الولايات المتحدة.

وكانت إسرائيل احتلت، في أعقاب حرب حزيران/يونيو 1967، أراضي الضفة الغربية والقدس، الخاضعة آنذاك للسيادة الأردنية؛ إضافة إلى قطاع غزة المدار وقتها من قبل مصر، والجولان السوري، وشبه جزيرة سيناء المصرية.

وأقامت إسرائيل مستوطنات على الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة؛ إلا أنها قامت بتفكيك تلك الواقعة في سيناء، بعد اتفاقية السلام بين البلدين في العام 1978، وانسحبت من مستوطنات قطاع غزة في 2005.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

33,066,354