لقاء الأردن للقيادات الجنوبية اختتم دون نقاش والحاضرين أقل من نصف المدعوين

يمنات
2019-07-28 | منذ 2 شهر

قالت مصادر مطلعة ان لقاء القيادات الجنوبية الذي عقد في العاصمة الأردنية، عَمان، يومي السبت و الأحد 27، 28 يوليو/تموز 2019، لم يتم فيه نقاش أي محاور.

و نظم اللقاء من قلب المعهد الأوروبي للسلام و برعاية مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن، بهدف الاتفاق على منصة واحدة لتمثيل المكونات الجنوبية في المفاوضات المزمع عقدها خلال الأشهر القادمة لإيجاد حل سياسي في اليمن.

و أكدت المصادر أن القيادات الجنوبية المدعوة من قبل مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، و المهد الديمقراطي للسلام، لم تحضر جميعها.

و لفتت المصادر إلى أن الحاضرين لم يصلوا إلى نصف العدد الذين وجهت لهم الدعوة، و عددهم “25” شخصية. منوهة إلى أن الرئيس الأسبق علي ناصر محمد، كان أبرز المتغيبين.

و أكدت المصادر أن أبرز الحاضرين كان المهندس حيدر العطاس، رئيس حكومة الوحدة (1990 – 1993)، و محمد علي أحمد رئيس مكون مؤتمر شعب الجنوب، و قيادات مكونات أغلبها مقربة من هادي و حكومته.

و أوضحت أن اللقاء الأول عقد أمس السبت، و لم يستمر أكثر من ساعة، و كان لقاءا تعارفيا ، لم يتم فيه أي مناقشات، فيما كان لقاء اليوم، تشاوريا و لم يستمر أكثر من ساعة، تم خلاله القاء كلمة من قبل العطاس، و اعلان التوافق على عقد لقاء أخر في سبتمبر/أيلول القادم، بحيث يتم خلال شهر أغسطس/آب القادم التنسيق لجمع أكبر عدد ممكن من المكونات و القيادات الجنوبية، بالتعاون بين الحاضرين و مكتب المبعوث الأممي و المعهد الاوروبي للسلام.

و أكدت المصادر أن اللقاء لم يخرج ببيان ختامي، حيث انصرف الحاضرون إلى مقار اقامتهم، تمهيدا لعودتهم إلى الدول التي قدموا منها.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

33,067,303