مجلة فرنسية: ما سر التحالف الغريب بين إسرائيل والسعودية؟

العربي
2019-04-08 | منذ 5 شهر

يتحدث الكاتب أنطوان كوبولاني -في مقال نشرته مجلة لوبوان الفرنسية- عن ما سماه التطور المفاجئ في العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وجيرانها، ويتساءل عن سر التحالف الغريب بين إسرائيل والسعودية.

ويقول إن التطور الرئيس بما يهم تل أبيب والرياض يتلخص في بدء إسرائيل بالعمل على سياسة تعاون مع بعض دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك في مجال الأمن وتبادل المعلومات الاستخباراتية.

ويشير كوبولاني إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو شدد بنفسه على أن بلاده تربطها علاقات "بجميع الدول التي لا تعترف بها، وذلك نظرا لحاجة هذه البلدان لإسرائيل في المجالين الاقتصادي والأمني".

ويضيف أن طريقة التعامل مع الصراع الإسرائيلي الفلسطيني أيضا قد تغيرت، وأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا تبحث عن بلورة خطة السلام الأميركية للشرق الأوسط أو ما يسمى "صفقة القرن" في حد ذاتها -وهي التي أُعلن عنها وسط ضجة هائلة- وإنما تسعى من ورائها إلى تهميش هذا الصراع الذي يحول دون تحقيق أهداف إستراتيجية أمريكية.

ويرى الكاتب أن أبرز هذه الأهداف يتمحور حول إضعاف إيران، الأمر الذي يحقق جانبا من الإستراتيجية الأميركية في الشرق الأوسط.

ويوضح أنه من خلال الاستفادة من "الحرب الباردة الجديدة" بين السعودية وإيران، فإن ترامب يسعى إلى تشكيل تحالف غير رسمي بين دول الخليج وإسرائيل، وتحالف آخر رسمي بين دول الخليج نفسها، وذلك في إطار مشروع إنشاء تحالف إستراتيجي في الشرق الأوسط.

ويرى الكاتب أنه يعتبر من المؤكد أن هذه الفكرة لا تعد مبادرة أمريكية بقدر ما تمثل طلبا صيغ على نحو منفصل من جانب الإسرائيليين من جهة والإماراتيين من جهة أخرى وتحديدا من جانب ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وذلك خلال اجتماعات مع إدارة ترامب في نهاية 2016.

ويشير إلى أن زيارة ترامب إلى السعودية عام 2017 أفضت إلى عقد ثلاثة اجتماعات، بما في ذلك لقاء ثنائي جمعه بالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، واجتماع آخر متعدد الأطراف مع قادة الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، علاوة على اجتماع ثالث مع ممثلين عن 55 دولة عربية وإسلامية اجتمعوا في الرياض بهذه المناسبة.

ويضيف أن الولايات المتحدة ترغب في تشكيل حلف "ناتو عربي" على شاكلة حلف بغداد الذي تأسس في 1955 (من بريطانيا والعراق وتركيا وإيران وباكستان للوقوف ضد المد الشيوعي وتم حله 1979)، وذلك بحيث تكون في هذا الحلف الجديد كل من السعودية والإمارات مصدرين للأموال، وتكون مصر والأردن مزودين للقوات المسلحة، وكذلك بإقامة تحالف غير رسمي مع إسرائيل.

ويقول كوبولاني إنه بالنسبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، فمن المرجح أن يكون هذا المشروع متماسكا، وذلك نظرا لأن السعودية ستلعب فيه الدور الرئيس ذاته الذي تلعبه الولايات المتحدة في حلف الناتو.

ويرى الكاتب أن الإسرائيليين يطالبون بالتدخل في سوريا، وذلك بدعم من السعودية، وأن الحرب تبدو وشيكة، وذلك لأن الجيش الإسرائيلي يطالب حاليا بتوجيه ضربات ضد العناصر الإيرانية في سوريا، بالإضافة إلى أن ترامب والرئيس الإيراني حسن روحاني تبادلا أيضا كلمات قاسية للغاية على موقع تويتر.

ويشير الكاتب إلى أن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما نال جائزة نوبل للسلام، ليس بسبب إبرامه الاتفاق النووي مع إيران، ولكن بسبب نتائج هذا الاتفاق التي أدت إلى التقريب بين إسرائيل والسعودية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

32,238,169