ألمانيا تمدد تجميد بيع أسلحة للسعودية ستة أشهر

ا ف ب
2019-03-29 | منذ 5 شهر

أعلنت ألمانيا الخميس أنّها مدّدت تجميد مبيعات الأسلحة للسعوديّة ستّة أشهر، حتّى 30 أيلول/سبتمبر.

وقال المتحدّث باسم الحكومة شتيفن زايبرت في بيان إنّ "أمر وقف صادرات الأسلحة المصرّح بها للسعوديّة تمّ تمديده (...) ستّة أشهر إضافية، حتّى 30 أيلول/سبتمبر 2019".

وكانت ألمانيا جمّدت صادرات السّلاح إلى السعودية منذ اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول في تشرين الأوّل/أكتوبر 2018.

وأثار هذا القرار غضب فرنسا والمملكة المتّحدة لأنّ صادرات أسلحة من هذين البلدين تعرقلت بسبب وجود مكوّنات ألمانيّة في تركيبتها.

وأضاف زايبرت أنّ "ألمانيا ستعمل خلال مشاوراتها مع شركائها على ضمان أنّ المعدّات العسكريّة المصنّعة بشكل مشترك لن تُستخدم في الحرب باليمن"، وذلك خلال "تسعة أشهر"، حتّى 31 كانون الأوّل/ديسمبر.

ويبدو أنّ هذا الخلاف وتّر العلاقات بين برلين من جهة وباريس ولندن من جهة ثانية.

وفي رسالة ابتعدت قليلاً عن اللياقات الدبلوماسيّة، وجّه وزير الخارجية البريطاني وليام هانت رسالة الى نظيره الألماني هايكو ماس اتّهم فيها ألمانيا بعدم التزام تعهداتها.

ووجّهت سفيرة فرنسا في ألمانيا آن ماري ديسكوت الثلاثاء انتقادًا الى السياسة الألمانيّة في مجال بيع السلاح ووصفتها بأنّها "متقلّبة".

وتشير استطلاعات الرّأي الى رفض غالبيّة كبيرة من الألمان بيع سلاح الى دول أخرى.

والخميس قال نائب رئيس الحزب الاشتراكي الديموقراطي رالف ستيغنر "لا نريد تصدير أسلحة إلى مناطق أزمات وديكتاتوريات".



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

32,237,305