الأمم المتحدة: ننطلق من احترام وحدة أراضي سوريا وقرار ترامب حول الجولان تصعيد للتوتر

RT
2019-03-27 | منذ 3 شهر

اعتبرت الأمم المتحدة أن اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان يسفر عن تصعيد التوتر بالمنطقة، مؤكدة أنها تواصل الانطلاق في عملها من مبدأ احترام وحدة أراضي سوريا.

وقالت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، روزماري دي كارلو، في جلسة لمجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الأربعاء لمناقشة الأوضاع الإنسانية في سوريا: "علينا أن نتجنب سوء الفهم والأعمال التي تتسبب في التصعيد. وفي هذا السياق أشار الأمين العام إلى تطورات الأحداث المتعلقة بالجولان السوري المحتل".

وأضاف دي كارلو: "أن موقف الأمم المتحدة حول هذه القضية يستند إلى قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة الأممية".

وتابعت نائبة الأمين العام: "الأمم المتحدة ستواصل عملها انطلاقا من الاحترام التام لوحدة أراضي سوريا وسيادتها".

وسبق أن أكد مكتب الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريش، عدة مرات أن موقف منظمته بشأن الوضع القانوني للجولان السوري المحتل لم يتغير إثر اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد بالسيادة الإسرائيلية على المرتفعات.

ووقع ترامب يوم 25 مارس، في البيت الأبيض، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على مرسوم ينص على اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل إسرائيليا منذ العام 1967، وذلك في إجراء يتناقض مع جميع القرارات الدولية حول هذه القضية ولقي رفضا وانتقادات من قبل الأمم المتحدة والجامعة العربية والعالم العربي، بما في ذلك دول الخليج، وحتى حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا وخارجها.

ومن المتوقع أن يعقد مجلس الأمن الدولي مساء اليوم الأربعاء جلسة خاصة بدعوة من سوريا لمناقشة وضع قضية الجولان على خلفية هذا الإجراء التي رفضته بشدة مؤكدة أنه لن يغير حقيقة تبعية الهضبة للدولة السورية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

30,646,396