العميد سريع: العدو يرتكب 4400 خرقا ويشن 535 غارة خلال فبراير المنصرم

سبأ
2019-03-02 | منذ 7 شهر

استعرض المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع، حصاد جرائم وخروقات العدوان ومرتزقته والانتصارات التي حققها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات خلال فبراير 2019م.

وأكد العميد سريع في مؤتمر صحفي اليوم أن خروقات العدوان ومرتزقته في محافظة الحديدة بلغت 4400 خرقا خلال فبراير المنصرم، لترتفع حصيلة الخروقات منذ بدء سريا وقف إطلاق النار في ديسمبر 2018م إلى 9025 خرقا.

وأشار إلى أن المعلومات الإستخباراتية لقوات الجيش تؤكد إستمرار العدوان في حشد المزيد من القوات إلى الخطوط الأمامية في جنوب الحديدة، بالإضافة إلى وصول عدد من المدرعات والآليات إلى ميناء المخا خلال اليومين الماضيين بعد كانت دفعات من المرتزقة وصلت إلى نفس الميناء واستدعاء مرتزقة محليين.

واعتبر تلك التحركات مؤشرا على نوايا العدوان بعدم التزامه بتنفيذ اتفاق السويد .. مؤكدا أن قيادة الجيش واللجان الشعبية ورغم تأكيدها على السلام تدرس الخيارات المناسبة للتعامل مع أية مستجدات عسكرية قد تطرأ على مسرح العمليات القتالية في الساحل الغربي وأن خيارات الرد ستتجاوز مسرح العمليات القتالية في الساحل الغربي وسيجد العدو نفسه أمام وضع ومفاجآت جديدة.

وأوضح متحدث القوات المسلحة أن غارات طيران العدوان خلال فبراير بلغت 535 غارة منها 245 غارة على محافظة صعدة و152 غارة على محافظة حجة وبقية الغارات توزعت على محافظات صنعاء وذمار والبيضاء وتعز والحديدة ومأرب وعمران.

ولفت إلى أن جرائم غارات طيران العدو أدت إلى إستشهاد وجرح 100 من الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير عدد من منازل ومزارع المواطنين والطرق العامة.

وأكد أن الجهات الحقوقية ترصد جرائم العدوان وسيأتي اليوم الذي ستحاسب فيه دول العدوان السعودي الإماراتي على جرائمها التي ترتكبها بحق الشعب اليمني من الأطفال والنساء.

وقال" العدو ومرتزقته يعيشون اليوم في حالة انهزام ووضع نفسي ومعنوي متدن بعد تكبدهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد خلال محاولاتهم الهجومية الفاشلة على مواقع قواتنا على طول امتداد ومحاور القتال والتي بلغت أكثر من 49 محاولة هجومية و33 محاولة تسلل كٌسرت جميعها من قبل الجيش واللجان الشعبية ".

وتطرق العميد سريع إلى الأساليب التي استخدمها العدو السعودي خلال الأشهر الماضية في استقطاب أعداد من المغرر بهم والمرتزقة من خلال الإغراء أحيانا والترهيب أحيانا أخرى للزج بهم في جبهات القتال ضد أبناء شعبهم .

وذكر أن قوات الجيش استقبلت بجبهات الحدود عدد من المرتزقة والمغرر بهم الذين سلموا أنفسهم هرباً من التعذيب الجسدي والإهانات المتكررة والتحقير والتعنيف من قبل العدوان السعودي ومرتزقته.

وجدد الدعوة للمغرر بهم العودة لجادة الصواب وترك مواقع وصفوف العدو والانخراط في الصف الوطني إلى جانب إخوانهم .

وأكد العميد سريع استمرار وقوف قوات الجيش في الدفاع عن السيادة الوطنية ضد قوى العدوان ومرتزقته ولن تتخلى عن المهام المناطة بها في التصدي للغزاة والمحتلين حتى تحرير كل شبر دنسه الغزاة والمحتلين.

وردا على جرائم العدو ومرتزقته .. بين متحدث القوات المسلحة أن الجيش واللجان الشعبية نفذوا 163 عملية نوعية ضد العدو ومرتزقته في جبهات الداخل وما وراء الحدود، فيما بلغت عمليات وحدة الهندسة 165 عملية، حققت نجاحا في إصابة أهداف حيوية وهامة للعدو ومرتزقته وكبدتهم خسائر في الأرواح والعتاد.

وفي جبهة عسير .. أشار العميد سريع إلى أن العدو شن أكثر من 100 غارة على مواقع الجيش في حين تصدى الجيش لأكثر من 21 محاولة هجومية وألحقت هزائم نكراء بالعدو .. مبينا أن قوات الجيش نفذت 14عملية هجومية و52 عملية قنص وتدمير 29 آلية.

وذكر أن وحدة القناصة نفذت خلال فبراير 1434 عملية أدت إلى مصرع العديد من جنود العدو السعودي والمرتزقة بينهم 40 جنديا سعوديا واثنين مرتزقة يحملان الجنسية السودانية .. مشيرا إلى أن وحدة ضد الدروع نفذت 175عملية دمرت العشرات من المدرعات والآليات واستهدفت تحصينات وتجمعات العدو ومرتزقته.

وأكد متحدث القوات المسلحة أن سلاح الجو المسير نفذ خمس عمليات ناجحة على مواقع العدو، كما استهدفت القوة الصاروخية معسكرا للعدوان في البقع بصاروخ بدرا 1.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

32,958,627