اليونيسف تدعو اليمنيين لضمان إعادة الانتشار في الحديدة

متابعات
2019-02-20 | منذ 3 شهر

حثت «منظمة الأمم المتحدة للطفولة» (يونيسف)، اليوم الأربعاء، الأطراف اليمنية على ضمان تحقيق إعادة الانتشار في مدينة الحديدة الاستراتيجية.

جاء ذلك في تصريح منسوب إلى المدير الإقليمي للمنظمة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خِيرْت كابالاري، حيث رحب بالاتفاق الذي وقّع مؤخراً للبدء بإعادة الانتشار المتبادل للقوات من موانئ الحديدة.

وحث الأطراف المتحاربة، على ضمان أن تحقق هذه الخطوة التي طال انتظارها، تغييرات إيجابية للأطفال في الحديدة وجميع أنحاء اليمن، داعياً إلى وصول المساعدات الإنسانية بشكل غير مشروط ومستمر إلى 135 ألف طفل لا يزالون في المدينة.

وشدد على أنه من المهم أن تسمح هذه الاتفاقية بإزالة الألغام وإعادة فتح المدارس ومراكز الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال، التي أغلقت جميعها بسبب أعمال العنف.

ودعا المسؤول الأممي، جميع الأطراف إلى تنفيذ اتفاق الحديدة والتوصل إلى وقف إطلاق نار على مستوى الوطن، تحت قيادة مبعوث الأمم المتحدة الخاص مارتن جريفيث.

والثلاثاء، أعلن جريفيث توصل طرفي النزاع لاتفاق بشأن المرحلة الأولى من خطة إعادة الانتشار في الحديدة، لافتاً إلى حدوث تقدم ملموس على مسار تطبيق اتفاق ستوكهولم.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

29,652,247