لافروف: روسيا تحث أطراف الصراع باليمن على إجراء المفاوضات تحت رعاية الامم المتحدة

سبأ
2019-02-19 | منذ 1 شهر

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف على أن روسيا تحث أطراف الصراع في اليمن على بدء حوار تحت رعاية الأمم المتحدة مع ضرورة وقف العنف.

وأضاف لافروف -في تصريح عقب مباحثاته مع نظيره العماني يوسف بن علوي في موسكو أمس وبثته وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية-: "روسيا، مثل سلطنة عُمان، دعت منذ بداية الصراع اليمني إلى حل سياسي ودبلوماسي من خلال حوار شامل لجميع القوى اليمنية. نحن نعمل مع كل القوى السياسية، ونحثهم على مقاومة إغراء اللجوء إلى التدابير العسكرية ضد بعضهم البعض، والجلوس إلى طاولة المفاوضات، وبدء حوار تحت رعاية الأمم المتحدة، ووفقا للأفكار التي توصل إليها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن".

وأكد لافروف أن الجانبين رحبا بمشاورات ستوكهولم والاتفاقات التي تم التوصل إليها في ديسمبر من العام الماضي.

وحول الوضع في سوريا جدد لافروف التأكيد على ضرورة حل الأزمة في سورية على أساس قرار مجلس الأمن 2254 لافتا إلى أن الوجود غير الشرعي للولايات المتحدة الأمريكية في سورية يغذي عدم الاستقرار فيها.

وأضاف لافروف "لدينا موقف موحد تجاه سورية بضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن 2254 وأبلغنا أصدقاءنا العمانيين جهود الدول الضامنة في مسار أستانا ونتائج قمة سوتشي الأخيرة بين رؤساء روسيا وتركيا وإيران".

وأوضح لافروف أن الوجود غير الشرعي للولايات المتحدة في سورية يغذي عدم الاستقرار ويعيق التوصل إلى تسوية سياسية.

وقال لافروف "الولايات المتحدة تتواجد بشكل غير شرعي في منطقة التنف حيث يتم تدريب الإرهابيين الخاضعين لها والذين يقومون بأعمال إرهابية في جميع الأراضي السورية ويمنعون المهجرين السوريين من الخروج من مخيم الركبان الذي يعاني أوضاعا إنسانية صعبة".

وأضاف لافروف: "إن روسيا وسورية تدعوان منذ زمن لإطلاق سراح المهجرين الموجودين في المخيم وتمنعهم القوات الأمريكية من الخروج منه.. وندعو الفريق الأممي الذي زار المخيم ورافق القافلة الإنسانية الثانية إلى تقديم المعلومات الضرورية لمجلس الأمن الدولي".

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

28,418,311