موسكو: اعتراف موظف "بي بي سي" بفبركة الهجوم الكيميائي على شرقي دمشق لن يغيّر نهج الغرب تجاه سوريا

RT
2019-02-15 | منذ 1 شهر

اعتبر مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، أن اعتراف ريام دالاتي موظف "بي بي سي" بفبركة الهجوم الكيميائي على غوطة دمشق الشرقية، لن يغير موقف الدول الغربية تجاه سوريا.

وأضاف نيبينزيا: "أعتقد أن الشركاء الغربيين سيتجاهلون ذلك. الدول الغربية مشحونة بالنهج المعادي لسوريا والمناهض لدمشق ولذا سيبقى وعي هذه الدول منغلقا على مثل هذا النوع من المعلومات".

وأعاد الدبلوماسي الروسي إلى الأذهان، أن هذا الوضع تكرر مرات عدة، وقال: "هل تذكرون "الخوذ البيضاء"؟ عقدنا لقاء بحثنا فيه "الخوذ"، وشرحنا حقيقة هذه الجماعة في الواقع لكنهم أكدوا لنا، أن "الخوذ" أبطال إنسانيون ويلعبون دور الأمم المتحدة في المناطق التي لا يسمح النظام السوري للمنظمة الدولية بدخولها".

وأضاف: "عندما وصل هؤلاء "الأبطال" إلى الأردن، تلقوا الوعود بتوزيعهم على الدول الغربية، الراعية الحقيقية لهم والتي وظفت فيهم أموالا طائلة".

وشدد المندوب الروسي على أن تصريح دالاتي لن يغير في الأمر شيئا، ولن يبدل مواقف الدول الغربية تجاه سوريا.

وفي وقت سابق، أعلن المنتج السوري العامل في "بي بي سي" ريام دالاتي، أن المشاهد التي قيل إنها صورت في مستشفى دوما شرقي دمشق عقب الهجوم الكيميائي المزعوم هناك، ليست إلا مسرحية مفبركة.

"بي بي سي" من جهتها، تبرأت من نتائج تحقيق دالاتي، واعتبرت أن ما خلص إليه موظفها يعبر عن رأيه الشخصي، لا عن موقف "بي بي سي".

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

28,418,811