الجيش الصومالي: مقتل 30 عنصرا من حركة الشباب جنوبي البلاد

RT
2018-12-30 | منذ 2 أسبوع

أعلن الجيش الصومالي مقتل 30 عناصر من حركة "الشباب" المتطرفة في عملية إنزال جوية مشتركة بين الجيش الصومالي والقوات الأمريكية جنوبي الصومال.

وقال الجنرال علي محمد بغمدو قائد الفرقة الـ 43 في الجيش الصومالي، الأحد، إن قوات صومالية خاصة، بالتعاون مع وحدات من الجيش الأمريكي نفذت، الليلة قبل الماضية، عملية إنزال جوي على مركز تدريب لمسلحي "الشباب" بينهم قياديون أجانب في مدينة جِلِب بمحافظة جوبا الوسطى جنوبي البلاد.

وأوضح مصدر عسكري آخر أن العملية أسفرت عن مقتل 30 من مسلحي "الشباب" بينهم 4 قياديين، وأحدهم سوري يدعى أويس أبو حمزة، وآخر ليبي يدعى حسن القيادي أبو يحيى.

وأكد المصدر أن المركز العسكري المستهدف كان يدرب الانتحاريين، ويجهز العبوات الناسفة.

وتقوم الولايات المتحدة بدعم القوات الصومالية، إلى جانب جنود الاتحاد الإفريقي، في قتالهم ضد حركة الشباب، وهي جماعة تنتسب إلى تنظيم "القاعدة".

وكانت قيادة القوات الأمريكية في إفريقيا قد قامت في الآونة الأخيرة بتصعيد هجماتها على معاقل "حركة الشباب" في مختلف الأقاليم الصومالية وأعلنت مرارا أنها قتلت عشرات من مسلحيها نتيجة غارات جوية استهدفتهم، لكنها لم تعلق حتى الآن على الهجوم الأخير على مدينة جِلِب.

ومنذ بدء تمردها قبل عشر سنوات، قتلت "حركة الشباب" آلافا من الصوماليين ومئات من المدنيين في شرق إفريقيا. ورغم من طرد الحركة من العاصمة مقديشو في العام 2011، لا تزال الحركة تحظى بحضور قوي في بعض مناطق الصومال، بما فيها محافظة جوبا الوسطى التي تعد أحد المسارح الرئيسة للمواجهات بين القوات الصومالية ومسلحي الحركة.

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

الأكثر قراءة

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,903,313