برنامج الأغذية العالمي: شركات الشحن تُحجم عن التعامل مع ميناء الحديدة

يمنات
2018-11-27 | منذ 2 أسبوع

قال برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء 27 نوفمبر/تشرين ثان 2018، إن العمليات في ميناء الحديدة، غرب اليمن، تراجعت إلى قرابة النصف خلال أسبوعين لعزوف شركات الشحن بسبب انعدام الأمن في المدينة.

و لفت البرنامج إلى أنه وفي ضوء وصول 70 بالمئة من الواردات عبر ميناء الحديدة فإن انخفاض شحنات القمح و غيره من الإمدادات سيؤثر على مخزونات الغذاء في اليمن التي يواجه 14 مليون شخص فيه خطر المجاعة بعد حرب دائرة منذ نحو أربعة أعوام.

و أشار إيرفيه فيروسيل، المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي، الى أن شعوره بالقلق الشديد إزاء انخفاض العمليات بنسبة 50 بالمئة تقريبا في ميناء الحديدة على مدى الأسبوعين الماضيين.

و أضاف فيروسيل: شركات الشحن تُحجم على ما يبدو عن التعامل مع ميناء الحديدة بسبب ارتفاع مستويات انعدام الأمن في المدينة.

و أكد فيروسيل، أن برنامج الأغذية الذي يوفر حصصاً غذائية لثمانية ملايين يمني شهريا يحاول التوسع في عملياته لتفادي حدوث مجاعة.

وشدد على أن البرنامج لديه مخزونات غذاء تكفي شهرين آخرين في اليمن.

و نوه إلى أن أي تعطل في عمليات الميناء من شأنه أن يعرقل الجهود الإنسانية لمنع المجاعة، كما سيزيد من ارتفاع أسعار السلع الغذائية في الأسواق ما سيجعل من الصعب جدا على أغلبية اليمنيين توفير الغذاء لعائلاتهم.

و أوضح فيروسيل، أن ميناء الحديدة كانت به سفينة واحدة فقط أمس الاثنين وهو أمر غير طبيعي في ميناء تكفي طاقة التفريغ به حالياً سبع سفن.

و قال: نحن في حاجة لطمأنة القطاع الخاص لنقول: عودوا إلى الميناء”.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,293,769