المبعوث الأممي يتحدث عن أفضل طريقة لحل الأزمة الإنسانية في اليمن ويكشف عن خطة اقتصادية طارئة تناقشها الأمم المتحدة لوقف انهيار العملة اليمنية

يمنات
2018-10-04 | منذ 2 شهر

 

قال المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، إن الأمم المتحدة تناقش خطة اقتصادية طارئة لوقف انهيار العملة.

و لفت غريفيث لوكالة رويترز “النسخة الإنجليزية” وترجمها موقع “يمن مونيتور” إن الأمم المتحدة تناقش خطة لصندوق النقد الدولي لتوحيد فروع البنك المركزي اللازمة في غضون أسابيع.

و قال المبعوث الأممي إن أفضل طريقة لحل الأزمة الإنسانية في اليمن هي إصلاح الاقتصاد، و بالتالي فإن الحد من انهيار الريال اليمني هي الأولوية الدولية الرئيسية.

وأضاف: الأمم المتحدة تناقش خطة طارئة لوقف تراجع الريال وإعادة الثقة إلى الاقتصاد. مشيرا إلى أن اليمن أفقر دولة عربية وتواجه أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وتفاقمت بسبب الحرب التي بدأت في عام 2015.

وأكد أن ثلاثة أرباع سكان اليمن أو 22 مليون شخص يحتاجون إلى معونات، منهم 8.4 مليون شخص على حافة الموت جوعاً.

و قال غريفيث لرويترز “ليس هناك شك أن هذه القضية الاقتصادية الآن هي الأولوية الأكثر أهمية”.

و لفت إلى أن “الأمم المتحدة تتحدث بشأن هذه الخطة الرئيسية وهي مجموعة فورية من التدابير على مدى أسابيع والتي من الواضح أن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ووكالات الأمم المتحدة والخليج يمكن أن تجتمع مع الحكومة اليمنية من أجل مناقشتها.

وقال غريفيث: “بحلول نوفمبر القادم تأمل الأمم المتحدة في استئناف المشاورات بين الأطراف المتحاربة. لافتا إلى أنه يقترب من تأمين حل لتجنب المزيد من “مفاجآت اللحظة الأخيرة”.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,317,158