أنصار الله تبدي استعدادها للمشاركة في محادثات جنيف

العربي
2018-08-04 | منذ 4 شهر


أعلن عضو المجلس السياسي لحركة «أنصار الله» سليم المغلس، اليوم السبت، أن الحركة لا تمانع المشاركة في محادثات جنيف المقررة في سبتمبر المقبل، برغم التشكيك في جدية هذه المشاورات، الهادفة الى التمهيد لمفاوضات سلام محتملة في المستقبل.

وقال في حديث لوكالة «فرانس برس»: «لا يمانع أنصار الله إجراء مثل هكذا مشاورات (...) للوصول الى إطار عام للمفاوضات»، مضيفاً «لا مانع من السفر الى أي بلد محايد ليس من دول العدوان لإجراء مثل هكذا مشاورات».

وأبدى المغلس شكوكاً إزاء نتائج هذه المشاورات، قائلاً «لا يوجد توجه جاد وحقيقي من دول العدوان نحو أي حلول سياسية، وإنما من باب الواجب وأيضاً لقطع كافة الذرائع لهذا العدوان، نحن سنتعاطى مع أي مبادرة».

وأمس الجمعة، أكد مسؤول في الحكومة اليمنية لوكالة «فرانس برس»، أن سلطة «الشرعية» ستشارك في محادثات جنيف برغم أنها «غير متفائلة» بنتائجها.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث أعلن أمام مجلس الامن الدولي مساء الخميس، أنّ الأمم المتحدة تعتزم دعوة الأطراف المتحاربين في هذا البلد إلى جنيف في 6 سبتمبر، للبحث في إطار عمل لمفاوضات سلام.

وقال أمام مجلس الأمن إنّ «الحل السلمي» لإنهاء الحرب في اليمن «أمر متاح»، مضيفاً «هذه المشاورات ستوفّر الفرصة للأطراف، بين أمور أخرى، لمناقشة إطار عمل للتفاوض، والإجراءات المتصلة ببناء الثقة وخطط محددة لتحريك العملية قدماً».

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,270,075