المبعوث الأممي.. التصعيد في الحديدة سيكون له تأثير سلبي على استئناف المفاوضات

صعدة برس
2018-06-13 | منذ 2 شهر


قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث " إن التطورات العسكرية في الحديدة مقلقة للغاية والتصعيد العسكري له عواقب وخمية على الوضع الإنساني في البلاد ".

وأضاف غريفيث في بيان صادر عنه اليوم حول الوضع في الحديدة "إن التصعيد سيكون له تأثير سلبي على جهودي لاستئناف المفاوضات السياسية للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة للنزاع في اليمن ".

وقال " لا يسعني إلا أن أكرر وأؤكد من جديد أن لا حلا عسكريا للصراع ".

وأكد غريفيث مواصلة العمل على أي فرصة متاحة لتجنب المواجهة العسكرية في الحديدة .. وأضاف "نحن على تواصل مستمر مع جميع الأطراف المعنية للتفاوض على ترتيبات للحديدة مع شأنها أن تعالج الشواغل السياسية والإنسانية والأمنية لجميع الأطراف المعنية ".

ودعا المبعوث الأممي الأطراف إلى الإنخراط بشكل بناء مع جهود تجنيب الحديدة أي مواجهة عسكرية، وضبط النفس وإعطاء فرصة للسلام.

كما أكد أن الأمم المتحدة مصممة على المضي قدما في العملية السياسية رغم التطورات الأخيرة .

وجدد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة التأكيد على التزام الأمم المتحدة القوي بالتوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع في اليمن.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,595,271