نقابة الصحفيين المصرية تدين الاعتداء على سوريا

سبوتنيك
2018-04-15 | منذ 8 شهر

 

قالت نقابة الصحفيين المصرية، برئاسة عبد المحسن سلامة، إنها تابعت بقلق بالغ الاعتداء الغاشم الذي شنته الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا على الجمهورية العربية السورية، فجر أمس السبت، على خلفية "ادعاءات مصنوعة" باستخدام سوريا الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وأعلنت النقابة، في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه اليوم الأحد 15 أبريل/ نيسان، "تضامنها التام مع الشعب السوري الشقيق الذي يعاني من الاعتداءات الإرهابية الشرسة منذ أكثر من 6 سنوات".

وذكرت النقابة أنها "ترى أن هذه الضربات الصاروخية الغادرة جاءت لتعرقل مهمة بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيمائية في دوما التي وصلت بالفعل إلى دمشق".

وأعربت، في بيانها، عن استنكارها "لاستمرار المؤامرة على الشعب السوري المناضل لحسابات خاصة فيما يتعلق بمصالح الكيان الصهيوني، والإمبريالية العالمية وأصحاب الأجندات التكفيرية والتي تهدف لضرب وحدة الأرض السورية وعودة الاستقرار والأمن لشعبها".

وكانت سوريا قد تعرضت، فجر أمس السبت 14 أبريل/ نيسان، إلى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

كما أكدت وزارة الدفاع الروسية، أن أكثر من 100 صاروخ مجنح للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وصواريخ جو أرض استهدف منشآت عسكرية ومدنية في سوريا، وبأنه تم استهداف المنشآت السورية من قبل سفينتين أمريكيتين من البحر الأحمر وطائرات تكتيكية فوق البحر المتوسط وقاذفات "بي-1 بي" من منطقة التنف.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,251,879