تعز: اغتيال ضابط من القوات الموالية لهادي

العربي
2018-04-09 | منذ 8 شهر

 

اغتال مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية، عصر اليوم الإثنين، ضابطاً عسكرياً في «لواء العصبة»، الموالي للإمارات، في الباب الكبير، وسط تعز.

وأفادت مصادر عسكرية، لـ«العربي»، بأن «المسلحين أطلقا النار على الضابط محمد أحمد مقبل، مدرب صف ضباط في لواء العصبة، بقيادة العقيد رضوان العديني، في منطقة الباب الكبير وسط المدينة».

وأوضحت أن «المسلحين أطلقوا قرابة 5 طلقات نارية، أثناء عملية الاغتيال، استقرت 3 منها في أجزاء متفرقة من جسده، وفارق على إثرها الحياة».

وأشارت المصادر، إلى أن «عملية الاغتيال تمت في منطقة واقعة تحت سيطرة جماعة أبو العباس».

وفي غضون ذلك، أكد بلاغ صادر عن «لواء العصبة»، أن «حادثة اغتيال محمد مقبل، تأتي بعد أسبوع من اغتيال اثنين من المدربين الذين ينفذون دورات تدريبية عسكرية لتأهيل أفراد اللواء». واستغرب البلاغ، من «تزايد استهداف الضباط المكلفين بتأهيل أفراد اللواء».

وتشهد مدينة تعز، عمليات اغتيال واسعة، تستهدف جنوداً من القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، و«المقاومة الشعبية»، في ظل عجز واضح من قبل الأجهزة الأمنية عن ضبط الأوضاع وإحلال الأمن في المدينة.

 

 

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,332,004