مسلسل الاغتيالات يتواصل بعدن... ضابط كبير ينضم للضحايا

العربي
2018-03-05 | منذ 4 شهر

تصاعدت وتيرة عمليات اغتيال الضباط والجنود في القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي في عدن، خلال الأيام القليلة الماضية، بعد موجة تصفيات دموية طالت علماء دين وأئمة مساجد من التيار السلفي المعارض لسياسات الإمارات في الجنوب.

أحدث ضحايا هذه العمليات، ضابط كبير في أمن عدن لقي مصرعه، اليوم الاثنين، برصاص مسلحين مجهولين، هاجموه في مدينة الشيخ عثمان.

وأفاد شهود عيان أن مسلحين على متن دراجة نارية أقدموا على قتل العقيد عبدالكريم عبدالله، نائب قائد المنطقة العسكرية السابعة التابعة لإدارة أمن عدن، المسؤولة عن منطقتي دار سعد والبساتين في عدن.

وقالوا إن المسلحين أطلقوا وابل من الرصاص على الضابط عبدالكريم عبدالله، الذي يحمل رتبة «مساعد أول»، بينما جالساً بكفتيريا بجانب مبنى المصعبي، قبل أن يلوذوا بالفرار لجهة مجهولة.

حتى لم تتبنَ أي جهة تنفيذ العملية، ولكن أسلوب تنفيذها يحمل بصمات «تنظيم الدولة» الذي أعلن أمس مسؤوليته عن اغتيال جنديين في القوات الموالية لهادي، في عدن.

ونشر التنظيم صوراً لملثمين يطلقان وابلاً من الرصاص على جنديان كانا على متن دراجة نارية في مديرية المنصورة.

وأظهرت الصور، تحرك عناصر التنظيم بحرية في أحد أحياء المدينة، بعد تنفيذهما عملية الاغتيال، والاستيلاء على سلاح القتيلين، ومن ثم، مغادرة مسرح الجريمة دون أن يعترضهما أحد.

وذكر شهود عيان أن الجنديين شقيقين وهما من أبناء العزاني، ويقطنان في حي العيادات بمديرية المنصورة، الذي سبق أن أدعت الأجهزة الأمنية في عدن تطهيرها من الجماعات الإرهابية.

وقبلها نجى قائد سرية في اللواء الأول مشاة، التابع لقوات «المجلس الانتقالي الجنوبي» من محاولة اغتيال بالتواهي.

وذكرت مصادر أن القيادي في «المقاومة الجنوبية»، الملقب بـ «شارون» أصيب إصابة طفيفة في محاولة الاغتيال، وتم إسعافه إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج.

وبالإضافة إلى حوادث الاعتداءات المتكررة على مقار مؤسسات صحافية من بينها «الشموع» و«اخبار اليوم»، وإسكات صوت إذاعة محلية بقصفها بقذيفة ( ار بي جي) يبدو الانفلات الأمني في عدن أخذ في التصعيد بعد أحداث الثلاثة الأيام التي حققت خلالها قوات «الانتقالي» انتصاراً عسكرياً على قوات الحرس الرئاسي لهادي، فشلت في ترجمته إلى انتصار سياسي يتوج بإقالة حكومة أحمد عبيد بن دغر، الذي مازال مشتبتاً بموقعة، لأجل غير مسمى.

 

 

 

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

23,855,363