الصراع يحتدم مجددا بين رونالدو وميسي.. فلمن تكون الكلمة الفصل؟

RT
2018-02-20 | منذ 7 شهر

استعاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مستواه المعهود وحسه التهديفي مع فريقه ريال مدريد في الفترة الأخيرة، ليزاحم غريمه التقليدي الأرجنتيني ليونيل ميسي على لقب هداف الموسم.

وواجه رونالدو خلال بداية الموسم الحالي صعوبة بالغة في هز شباك الخصوم، ما أدى إلى معاناة فريقه أيضا وتعثره في المباريات، ولكن مع بداية هذا العام، استعاد النجم البرتغالي عافيته وتألقه بشكل ملفت، إذ سجل خلال شهرين عشرة أهداف، ليرفع رصيده إلى 26 هدفا في مختلف المسابقات، ويتأخر بفارق هدف واحد فقط عن غريمه ميسي، الذي بدأ الموسم بقوة، ويملك في رصيده 27 هدفا.

ورغم تأخر رونالدو بهدف واحد عن غريمه، فالبرتغالي يتفوق في المعدل التهديفي، إذ بلغ متوسط الزمن الذي يحتاجه لتسجيل كل هدف 97 دقيقة خلال المباريات الـ26 التي خاضها حتى الآن، بينما يرتفع المعدل الزمني للتهديف لميسي بشكل كبير، فقد احتاج البرغوث لـ115 دقيقة لتسجيل كل هدف من أهدافه الـ27 التي أحرزها في 37 مباراة.

ويتصدر ميسي قائمة هدافي الدوري الإسباني برصيد 20 هدفا، بينما يحتل رونالدو المركز الخامس برصيد 12 هدفا.

أما في مسابقة دوري الأبطال فالتفوق يصب لمصلحة "صاروخ ماديرا"، إذ يتصدر قائمة الهدافين برصيد 11 هدفا مقابل 3 أهداف لقائد منتخب الأرجنتين.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,124,887