صحف أمريكية: الكارثة الانسانية في اليمن أهم قصة في العالم

متابعات
2017-12-29 | منذ 6 شهر

عنونت صحيفة “THE AMERICAN CONSERVATIVE” مقالها بعنوان “الكارثة الإنسانية في اليمن أهم قصة في العالم”، لتسلط الضوء على الأزمة الإنسانية في اليمن، معتبرةً إياها الكارثة الأسوء في العالم منذ عام الفين وخمسة عشر، وتتزايد مع مرور كل عام.

وذكرت الصحيفة الأميركية أن الكوارث المتعددة في اليمن من تجويع وانتشار وباء الكوليرا الذي يسجل رقما قياسيا، تجعل من معاناة السكان المدنيين في اليمن أكبر أزمة وأهم قصة في العالم، حيث يوجد أكثر من ثمانية مليون شخص على وشك المجاعة.

واعتبرت الصحيفة أن مسؤولية هذه المعاناة ترجع إلى التحالف الذي تقوده السعودية ورعاتها الغربيين بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية، معتبرةً أنه يمكن معالجة هذه الأزمة إذا غيرت الحكومات سياساتها تجاه اليمن، مضيفة أن الحكومات الغربية قامت ببعض من الضجيج حول الحصار في الآونة الأخيرة، إلا أنها اكتفت بهذا الاستعراض دون التلميح بخفض الدعم للحرب في اليمن، حيث اعتبرت أن هذا الدعم أدى إلى تصاعد هجمات التحالف التي تقتل المدنيين وجرائم الحرب.

وأكدت الصحيفة أن موقف الولايات المتحدة أعطى الضوء الأخضر للتحالف الذي تقوده السعودية للتصرف دون عقاب في اليمن، مضيفة انه حتى الان أعطاهم ترامب كل الأسباب للاعتقاد بأنه سيسمح لهم بالاستمرار في العدوان إلى أجل غير مسمى.

وختمت الصحيفة بالقول، إن الأزمة في اليمن تزداد سوءً بسبب المشاركة النشطة من قبل العديد من الحكومات الرائدة في العالم، ما اعتبرته نقطة سوداء لا تُمحى عن سجلاتهم ووصمة عار دائم للعالم كله.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

23,905,933