عـــــــاجل:      وكالة : مجلس النواب الأردني يوافق على إعادة دراسة اتفاقيات مع إسرائيل

ايران تحمل واشنطن مسؤولية ارتكاب "فظائع" في اليمن

ا ف ب
2017-11-26 | منذ 2 أسبوع

اتهمت ايران الولايات المتحدة الاحد بانها مسؤولة عن ارتكاب "فظائع" في اليمن عبر دعم السعودية التي تقود تحالفا عسكريا في النزاع الذي يشهده هذا البلد.

وردا على بيان للبيت الابيض الجمعة، اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان هذا البيان "يثبت بوضوح ومن دون شك مشاركة ومسؤولية اميركا في الفظائع التي ترتكبها السعودية في اليمن".

واكدت الرئاسة الاميركية في بيانها ان الولايات المتحدة تبقى "عازمة على دعم السعودية وجميع شركائها في الخليج ضد العدوان والانتهاكات الصارخة للقانون الدولي التي يتحمل الحرس الثوري الايراني مسؤوليتها".

وقطعت السعودية وايران علاقاتهما الدبلوماسية في كانون الثاني/يناير 2016. وتصاعد التوتر بين الرياض وطهران على خلفية النزاعات في سوريا والعراق واليمن.

وبداية تشرين الثاني/نوفمبر، اتهمت السعودية ايران ب"عدوان مباشر" على اراضيها بعدما اطلق المتمردون الحوثيون صاروخا بعيد المدى قالت السلطات السعودية انها اعترضته قرب مطار الرياض.

وكرر قاسمي ان "الجمهورية الاسلامية في ايران ليس لها اي صلة عسكرية باليمن".

وتؤكد طهران انها تدعم الحوثيين سياسيا وتتهم السعودية باستهداف المدنيين في اليمن.

واذ اتهم واشنطن بتكرار مزاعم ضد ايران "لا اساس لها تماما"، اسف قاسمي لكون واشنطن "تدعم علنا بعباراتها استمرار الفظائع الرهيبة التي ترتكبها" السعودية في اليمن.

ويستمر النزاع في اليمن بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية التي طردت من صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014. ومنذ اذار/مارس 2015، تدخلت السعودية عسكريا دعما لهذه القوات.

وافاد تقرير نشره مركز ابحاث اميركي منتصف تشرين الثاني/نوفمبر ان السعودية وقعت مع الولايات المتحدة بين 2009 و2016 عقود تسليح تتجاوز قيمتها 65 مليار دولار.

واضاف التقرير "منذ 2015، استخدم الجيش السعودي الذي تدربه الولايات المتحدة، لتنفيذ عمليات عسكرية في اليمن، اسلحة اميركية الصنع و(تلقى) دعما لوجستيا واستخباراتيا اميركيا".



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,465,842