الأمم المتحدة jحذر من تدهور الوضع الصحي بسبب إغلاق المنافذ اليمنية

متابعات
2017-11-12 | منذ 2 أسبوع

 

حذر صندوق الأمم المتحدة للسكان اليوم الأحد من تداعيات و آثار الإغلاق الكامل للمنافذ الجوية والبحرية والبرية من قبل تحالف العدوان على الوضع الصحي لاسيما على النساء في سن الإنجاب.

وطالب صندوق الأمم المتحدة بدخول المساعدات الإنسانية فورا للوصول إلى من يحتاجونها، خاصة واليمن يشهد بالفعل واحدا من أعلى معدلات وفيات ما بعد الولادة في العالم العربي.

وقال الصندوق في بيان له إن إغلاق المنافذ اليمنية له خطر مقلق على السكان خاصة الـ2.2 مليون امرأة اللاتي في سن الإنجاب، ومنهن نحو 352,000 امرأة حامل.

وأشار الصندوق إلى تقديرات الأمم المتحدة والتي تؤكد أن نحو 52,800 امرأة حامل يواجهن خطر التعرض للمضاعفات التي تشكل خطرا مباشرا على أرواحهن إذا لم يحصلن على الرعاية العاجلة والأدوية المنقذين لحياة الأم.

وأكد الصندوق أن نقص الغذاء وسوء التغذية، وتفشي الكوليرا غير المسبوق والتلاشي شبه الكامل للنظام الصحي الوطني، كلها عوامل تجعل اليمن في غاية الخطورة على الجميع، وبخاصة النساء والفتيات.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,155,507