ريال مدريد يدخل ملعب ويمبلي مثقلا بالجراح

RT
2017-10-31 | منذ 3 أسبوع

يخوض ريال مدريد، غدا الأربعاء، مباراة هامة ضد مضيفه توتنهام الإنجليزي، وذلك، في إطار منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدخل ريال مدريد ملعب ويمبلي بمعنويات مهزوزة، بعد هزيمته المذلة أمام فريق يلتقي به لأول مرة في تاريخه، وهو جيرونا المغمور (1-2)، يوم الأحد، الماضي، في الجولة التاسعة من الليغا الإسبانية.

والمقلق بالنسبة لجماهير الفريق الملكي الآن، ليس فقط نتيجة هذه المباراة وإهدار ثلاث نقاط ثمينة أمام فريق مغمور، لم يسبق له أن واجهه، وإنما في الأداء السيئ جدا، الذي قدمه لاعبو ريال مدريد، وبخاصة، في ذلك اللقاء التاريخي.

فلم يتمكن لاعبو الفريق الملكي من فرض إيقاعهم على مجريات اللقاء، لا بالأداء الجماعي ولا بالمهارات الفردية، فقد خسروا بجميع المقاييس وعلى كل شبر من أرض ملعب الخصم.

والمقلق أيضا، هو العقم التهديفي الذي يعاني منه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي للفريق الملكي ودوري الأبطال، فهو لم يسجل سوى هدفا يتيما فقط، حتى الآن، بعد انتهاء عشر جولات من الدوري المحلي، وإن غاب الدون عن الجولات الأربع الأولى بسبب الإيقاف، ويبدو أن سبب ذلك يعود إلى فقدان التفاهم بينه وبين زملائه، الذين لا يخلقون الفرص الكافية له للتسجيل، وإلى طريقة لعب الفريق، في الآونة الأخيرة، بشكل عام.

ويعاني فريق ريال مدريد، إضافة إلى تدني مستوى العديد من لاعبيه، من إصابة البعض الآخر، وخاصة الظهير الأيمن دانيال كارفاخال ولاعب خط الوسط الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش، بسبب الإصابة، وبطبيعة الحال غاريث بيل المصاب "بالتخصص"، الأمر الذي شكل ثغرات كبيرة في الدفاع وخط الوسط والهجوم، وأثر كثيرا على أداء الفريق. وانضم المدافع الفرنسي رافائيل فاران إلى قائمة المصابين. 

ويعاتب بعض المراقبين المدير الفني لفريق ريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان، على عدم اعتماده تشكيلة أساسية للفريق، يخوض بها المباريات، وإحداث تغييرات فقط في حالات الإصابة أو أمور فنية أخرى، تتعلق على سبيل المثال بضغط المباريات ومستوى الخصم وخصوصية البطولات، دوري الأبطال أو الدوري المحلي أو مسابقة الكأس.

وبالعودة إلى مباراة ريال مدريد وتوتنهام، فالفريق الإسباني يعاني محليا، لكنه يقدم أداء مقنعا، حتى الآن، في التشامبيونز ليغ، بالرغم من تعادله على أرضه وبين جماهيره مع الفريق الإنجليزي (1-1)، قبل أسبوعين، على ملعب "سانتياغو برنابيو".

وسيحاول ريال مدريد، حامل اللقب، الخروج بنتيجة إيجابية من ملعب "ويمبلي" لكي يحافظ على سجله الخالي من الخسائر أمام توتنهام، الذي تمكن، لأول مرة في التاريخ، من هز شباك الميرنجي، وذلك، خلال لقاء الذهاب، واقتنص أول نقطة من الفريق الملكي.

ويتصدر فريق ريال مدريد وتوتنهام صدارة المجموعة الثامنة، برصيد 7 نقاط لكل منهما، ويليهما فريق بوروسيا دورتموند الألماني وأبويل نيقوسيا القبرصي، في المركزين الثالث والرابع، برصيد نقطة واحدة لكل منهما، وسيلتقيان فيما بينهما، يوم الأربعاء أيضا، على ملعب "سيغنال ايدونا بارك"، في مدينة دورتموند.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,059,956