القوات العراقية تطهر الحويجة من الألغام وتقصف معسكر "داعش" في الأنبار

RT
2017-10-09 | منذ 1 أسبوع

بدأت القوات العراقية، الأحد، عملية نزع الألغام من مدينة الحويجة والمناطق المحيطة بها بعد طرد مقاتلي تنظيم "داعش" في 5 أكتوبر/تشرين الأول.

وقال ضابط في الشرطة الاتحادية طلب عدم ذكر اسمه "بعد إنجاز القطاعات لمهمتها في تحرير الحويجة ومحيطها  والقرى التابعة لقضاء الحويجة، تقوم قطاعات الهندسة العسكرية التابعة للشرطة الاتحادية بتطهير المنطقة من الألغام والعبوات".

وكانت قوات الجيش العراقي المدعوم من الولايات المتحدة، انتزعت السيطرة على المدينة بدعم من الحشد الشعبي.

وشنّ العراق في 21 سبتمبر هجوما لطرد التنظيم من الحويجة التي كان نحو 78 ألفا محاصرين داخلها، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

وبسقوط الحويجة، التي تقع قرب مدينة كركوك النفطية، لم يبق تحت سيطرة "داعش" سوى شريط من الأراضي على امتداد الحدود الغربية مع سوريا، حيث يتقهقر التنظيم هناك أيضا.

وبعد استعادة الحويجة من طرف القوات العراقيةـ تجد نفسها في مواجهة مباشرة مع مقاتلي البشمركة الأكراد الذين يسيطرون على كركوك، وهي منطقة متعددة الأعراق تطالب كل من بغداد وحكومة إقليم كردستان العراق بالسيادة عليها.

إلى ذلك، دمرت القوات العراقية معسكرا كبيرا لتنظيم "داعش" في صحراء محافظة الأنبار، غرب العراق، وفقا لبيان خلية الإعلام الحربي، التابعة لقيادة العمليات العراقية المشتركة.

وأوضحت الخلية في بيانها أنه تم رصد معسكر كبير لعناصر "داعش"، مموها وعلى شكل شقوق تم حفره في الصحراء غربي محافظة الأنبار.

وأضافت أن طيران الجيش العراقي قصف المعسكر، مما أسفر عن تدمير 15 عربة و3 مولدات كهرباء كبيرة وحرق خيام و10 براميل وقود.

وأشارت الخلية إلى وجود شقوق بأعماق كبيرة في التلال المجاورة تضم حاويات ضخمة، مؤكدة أنه تم توجيه قوات أمنية للسيطرة على المعسكر الذي يقع في منطقة تبعد عن الطريق الدولي بـ40 كلم غربا في عمق الصحراء التابعة لمحافظة الأنبار.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,695,786