سوريا تقدم أدلة جديدة على علاقة الولايات المتحدة بالتنظيمات الإرهابية

سبوتنيك
2017-10-09 | منذ 2 شهر

أكد العسكري السوري وليد هالي أن مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي الذين هاجموا، يوم 18 أيلول/ سبتمبر، مركز المراقبة التابع للشرطة العسكرية، كانوا يمتلكون أسلحة أمريكية وبلجيكية وفرنسية الصنع.

وأضاف هالي، خلال استعراض أسلحة تم الاستيلاء عليها من مسلحين:

تم تقديم أسلحة هنا اليوم، كانت سحبت من المقاتلين من أسبوع، حيث تم توريدها للإرهابيين بشكل غير شرعي من خلال الحدود، هنا يوجد أكثر من 100 وحدة من الأسلحة الصغيرة والقنابل اليدوية الأمريكية والبلجيكية والفرنسية التصنيع.

 من جانبه قال رئيس إدارة العمليات الرئيسية في الجيش السوري الجنرال علي العلي، إن الولايات المتحدة لا تمد المعارضة بالأسلحة، بل تزود بها مقاتلي تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة"

 وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، أعلن يوم 4 تشرين الأول/ أكتوبر، أن سلسلة هجمات لمسلحي "داعش" على القوات الحكومية السورية انطلقت من المناطق التي تنتشر فيها "البعثة العسكرية الأمريكية" في سوريا، وأن "مغازلة واشنطن لـ"داعش""… العقبة الرئيسة في القضاء على الإرهابيين في سوريا.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,486,778