بعد تعرضها لضغوط هولندا تتراجع عن الدعوة لإنشاء لجنة تحقيق دولية في اليمن

متابعات
2017-09-29 | منذ 2 شهر

تراجعت هولندا وكندا والعديد من الحلفاء الغربيين عن دعوتهم الى انشاء لجنة تحقيق دولية لمراقبة انتهاكات حقوق الانسان في اليمن الذي مزقته الحرب، بعد ضغوط كبيرة مورست عليهم.

وفي هذا الإطار تقدمت بمشروع قرار معدل في وقت متأخر يوم الخميس عشية تصويت مهم سيحدد ما إذا كانت حرب اليمن تخضع لتدقيق خارجي صارم. وقالت مصادر دبلوماسية لوكالة "اسوشييتد برس" إن الهولنديين يتعرضون لضغوط كبيرة للتراجع.

وتم توزيع مشروع القرار المعدل الذي قدمته هولندا لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في اللحظة الأخيرة لمناقشته صباح الجمعة ودعا إلى أن تجري "مجموعة دولية من الخبراء البارزين" تحقيقا. ومن المتوقع أن يتم التصويت عليه يوم الجمعة.

وكانت النسخة السابقة تدعو لتشكيل "لجنة تحقيق دولية" وهو المتبع بالنسبة لتحقيقات حقوق الإنسان التي تجريها الأمم المتحدة منذ أصدرت لجنة تحقيق خاصة بكوريا الشمالية تابعة للمنظمة الدولية تقريرا مهما في 2014.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت السعودية ستقبل الدعوة لأن تجري التحقيق مجموعة من الخبراء البارزين خاصة وأنها في السنوات الماضية أقنعت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بأن إجراء تحقيق يمني داخلي سيكون أكثر ملائمة.

وجاء التعديل الهولندي في اللحظة الأخيرة بعد أن سعت فرنسا، وهي ليست عضوا بالمجلس حاليا، للتوصل إلى حل وسط.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,478,465