ابين: حملة عسكرية على القاعدة في الوضيع ولودر

متابعات
2017-09-13 | منذ 2 أسبوع

بدأت القوات الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، حملة عسكرية على مواقع يشتبه بأنها تابعة لتنظيم «القاعدة» في محافظة أبين.

وأفاد مراسل «العربي» بأن الحملة انطلقت في المنطقة الوسطى بقيادة عبداللطيف السيد، قائد «اللجان الشعبية»، ووصلت طلائعها إلى مديرية الوضيع مسقط رأس الرئيس اليمني هادي، في حين اقتحمت قوة أخرى مديرية مودية، بعد أن تم تعزيزها من مدينة شقرة الساحلية وخبر المراقشة.

وبدأت القوات بنصب نقاط تفتيش في المديريتين اللتان تعيشان في ظل انفلات أمني منذ انسحاب قوات «الحزام الأمني» منهما قبل عدة أشهر، وما هي ساعات على انتشارها حتى أعلن عن إصابة اثنان من ابناء لودر برصاص مسلحين مجهولين.

وذكرت مصادر محلية بأن مسلحين مجهولين على متن سيارة أطلقوا النار على أصيل عبد الحكيم السيد وعلي عبدالحكيم السيد في قرية النجدة بلودر، وكلاهما من أقارب قائد «اللجان الشعبية» بالمحافظة، ما أدى إلى إصابتهما بجراح خطيرة.

وجاء تنفيذ الحملة العسكرية الغير معلنة بعد لقاءات عقدتها قيادات في «اللجان الشعبية» و«الحزام الأمني» ورجالات قبائل بمحافظة أبين مع قيادة قوات «التحالف» وكبار الضباط الإماراتيين في عدن خلال الأيام القليلة الماضية، وتم خلالها الاتفاق على ما يبدو على بدأ الحملة بعد أن تكررت عمليات اغتيالات تنظيم «القاعدة» لقيادات عسكرية وأمنية في المحافظة، بالإضافة إلى مهاجمتها لقوات لواء «الدعم والإسناد» الذي دخل شقرة الشهر الماضي، واستهدافه بكمائن مسلحة والقصف بقذائف الهاون.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,456,393