الحقيقة الكاملة لأنباء انسحاب الكونغو من مواجهتها مع مصر

سبوتنيك
2017-09-10 | منذ 2 أسبوع

انتشرت أنباء عديدة، خلال الساعات القليلة الماضية عن نية منتخب الكونغو، الانسحاب من مواجهته مع مصر، بالتصفيات المؤهلة لمونديال "روسيا 2018".

ومن المقرر أن تواجه الكونغو المنتخب المصري على استاد "برج العرب" في الإسكندرية يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول، ضمن مباريات الجولة الخامسة بمباريات المجموعة الخامسة في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقامة في روسيا.

ويتصدر الفراعنة المجموعة برصيد 9 نقاط، فيما يتذيل الكونغو المجموعة وفي جعبته نقطة وحيدة.

 

بداية الأزمة

وبدأت الأزمة بصورة فعلية، بعدما نقلت وسائل إعلام كونغولية عن مصادر داخل الاتحاد الكونغولي قولهم إنهم يدرسون الانسحاب من المباريات المتبقية في التصفيات، بسبب الأزمات المادية التي يواجهها الاتحاد.

ولا يمتلك منتخب الكونغو أي فرصة للتأهل إلى نهائيات كأس العالم، خاصة وأنه تبقى له مباراتين فقط مع منتخبي مصر وأوغندا.

وفجرت تلك الأنباء الرأي العام المصري، الذي كان ينظر إلى تلك المباراة على أنها قد تفتح الباب أمامه لحجز بطاقة التأهل إلى مونديال "روسيا 2018".

ولكن بانسحاب الكونغو، تضاربت الأنباء حول الإجراءات التي قد يتخذها الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، واحتمالية إلغائه نتائج مباريات الكونغو بالكامل، وبالتالي يتعقد الوضع في المجموعة من جديد.

 

ردود رسمية

ولكن الاتحاد المصري لكرة القدم، حسم الجدل، بنشره بيانا يؤكد فيه أنه لم يأتيه أي إخطار رسمي بشأن انسحاب الكونغو حتى الآن.

كما قال، المسؤول عن المنتخب المصري في اتحاد الكرة، إيهاب لهيطة، في تصريحات لموقع مصري محلي، إن ما يقال عن احتمالية انسحاب الكونغو مجرد "اجتهادات إعلامية".

كما نفى أيضا مرو شاهين مدير إدارة التسويق في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" وصول خطابات من الاتحاد الكونغولى بنيته الانسحاب من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018.

وتابع قائلا في تصريحات لموقع "في الجول":

"في حال الانسحاب الرسمي الفيفا هو من سيتعامل ولوائحه وقوانينه ستنظم كيف سيتم علاج الموقف في هذه المجموعة، لأن تصفيات كأس العالم في إفريقيا تحت إدارته وسلطته".

ولكن تم حسم الجدل بصورة كبيرة، بعدما نقل موقع "في الجول" تصريحات عن المدير الفني لمنتخب الكونغو، قال فيها: "لم اسمع عن أي شيء يخص انسحابنا من مواجهة مصر، هذه الأخبار غير صحيحة".

وتابع قائلا

"سنأتي إلى مصر الشهر المقبل بكل تأكيد، وسنبدأ الاستعداد لمواجهة مصر بداية من الأسبوع المقبل، كما أننا سنلعب على الفوز مثل كل مباراة".

سيناريوهات

ولكن رغم كل تلك التصريحات، إلا أن مصادر عديدة طرحت كيف سيتعامل "الفيفا" في حال تأكيد الكونغو انسحابها، خاصة وأن اتحاد الكونغو لم يصدر منه أي تصريح رسمي سواء بالنفي أو التأكيد على تلك التقارير.

ويشير نص لوائح "الفيفا" بأنه في حالة انسحاب أي منتخب من التصفيات، فإنه ينطبق عليها المادة 6 من لائحة كأس العالم 2018، والتي تتضمن تغريم الدولة المنسحبة نحو 40 ألف فرنك سويسري، وحرمانها من خوض التصفيات في نسختين متتاليتين، وتعويض الدول المتضررة ماديا.

أما بالنسبة لنتائج المباريات، فإذا كان الانسحاب في الدور الأول من دور المجموعات، فيتم خصم نتائج مبارياتها من الترتيب، وتلعب المباريات المتبقية من المجموعة.

أما في حالة انسحابها في الدور الثاني من دور المجموعات، فإنه يتم احتساب المنتخب المنسحب خاسرا بنتيجة 3 أهداف دون رد لجميع المباريات المتبقية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,460,002