المناطق التي يديرها تنظيمي”القاعدة” و “داعش” بمدينة تعز

يمنات
2017-09-04 | منذ 3 أسبوع

 

قالت مصادر محلية ان تنظيمي القاعدة و الدولة الاسلامية “داعش” باتا يديرا عدد من الأحياء في مدينة تعز، جنوب غرب البلاد.

و أكدت المصادر لـ”يمنات” إن كلا من الحارث لطف العزي و هاشم الصنعاني، باتا يصدران احكام ملزمة في المناطق التي يسيطران عليها في مدينة تعز.

و أكدت المصادر أن أقسام الشرطة في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة و القاعدة بمدينة تعز تحول القضايا إلى الصنعاني و العزي لاصدار احكام فيها.

و كشفت المصادر أن الصنعاني و العزي شكلا ما تسمى بـ”اللجان العدلية” لادارة المناطق التي يديرونها.

و أفادت المصادر أن هاشم الصنعاني و هو أمير تنظيم القاعدة بمدينة تعز، عين “أبو البراء” مسئولا للجان العدلية.

و حسب المصادر، يحكم هاشم الصنعاني المنطقة الممتدة من سائلة القمط، شرق المستشفى الجمهوري مرورا بوادي المدام و شارع 26 حتى باب موسى و المدينة القديمة.

و أوضحت المصادر أن الصنعاني أغلق محلات تجارية في تلك المناطق. مشيرة إلى أن المحلات التي اغلقت الصنعاني كتب على أبوابها باللون الاحمر “مغلق من قبل هاشم الصنعاني”، و كثير من تلك المحلات تتواجد في شارع 26 سبتمبر.

و أكدت المصادر أن الحارث لطف العزي و هو مسئول تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” يحكم المنطقة الممتدة من جولة الاخوة و حتى حوض الأشراف و سوق الصميل و الأحياء المحيطة بهما، و يتخذ من مدرسة الشعب مقر لمحكمة التنظيم.

و الحارث لطف العزي هو نجل القاضي لطف العزي القائم بأعمال محكمة الاستئناف بتعز.

و أكدت المصادر إن عناصر التنظيمين يديران المناطق المذكورة بشكل علني و يقوموا بعمليات استقطاب لشباب تلك الأحياء عبر المحاضرات التي يقيمونها في مساجد تلك الأحياء بشكل يومي.

و أوضحت أن عناصر تنظيم داعش استحدثت منذ السبت 2 سبتمبر/أيلول 2017، عددا من النقاط في جولة الاخوة و النقطة الرابعة و سوق الصميل عقب مواجهات نشبت بين عناصرها و مسلحين من فصيل الاصلاح في المقاومة منضوين في اللواء 22 مدرع، على خلفية اتهامهم بقتل عدد من المنتسبين للواء.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,456,360