عدن: متقاعدون يتسولون أمام قصر معاشيق

متابعات
2017-09-03 | منذ 3 أسبوع

 

 

افترش متقاعدون عسكريون الطريق أمام بوابة قصر معاشيق، مقر إقامة الحكومة الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، ووضعوا أمامهم قطعة قماش ونادوا على المارة للتبرع.

وعرفت قيادات عسكرية في جيش جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية السابقة عن أنفسهم في أول أيام عيد الأضحى المبارك، ومن بينهم قائد سرب طيران حربي برتبة عميد وخبير في الأسلحة البيولوجية برتبة عقيد، وعشرات من الضباط في تخصصات عسكرية مختلفة.

وقال المتقاعدون لمراسل «العربي» بإنهم «أقدموا على هذه الخطوة ليعرف العالم الحال الذي وصل إليه كوادر الجيش الجنوبي يحمل غالبهم شهادات دولية وما يتعرضون له من مهانة وإذلال من قبل حكومة هادي» مؤكدين أنهم «لم يتسلموا رواتبهم منذ أكثر من ستة أشهر.

كما دعوا الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع الدولي إلى «وضع حد لهذه المهزلة».

وشكر المتقاعدون مواطنون تبرعوا لهم «بينهم شابة قدمت 15 ألف ريال، قالت بإنه نصف راتبها الشهري»، وشدد الضباط المتقاعدون على أنهم: «سيسعون إلى لفت نظر الجميع لمعاناتهم المستمرة منذ شهور بكل الطرق، نتيجة قطع رواتبهم منذ نقل البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى عدن».



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,458,416