مصدر عسكري: الحافلات التي تنقل عناصر داعش وعائلاتهم في طريقها إلى دير الزور

RT
2017-08-31 | منذ 3 شهر

 

أفاد مصدر عسكري أن قوافل تقل مسلحي داعش وعائلاتهم بدأت بالتحرك شمالا باتجاه السخنة قبل دخولها دير الزور، تزامنا مع تبادل جرحى داعش بجثامين مقاتلين إيرانيين وآخرين في صحراء سوريا.

وبحسب رويترز، نقلا عن مصدر عسكري مقرب من الحكومة السورية، فإن قافلات المسلحين بدأت بالتحرك وأن حزب الله اللبنانية تسلم جثامين عدد من المقاتلين الإيرانيين وجنود آخرين دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

إلى ذلك ذكرت دائرة الإعلام الحربي أن حزب الله تسلم اليوم جثمان المقاتل الإيراني محسن حججي من داعش، وكان قد أسر قبل نحو أسبوعين وأقدم التنظيم على قتله.

 يذكر أن عناصر تنظيم "داعش" انسحبوا، الاثنين 28 أغسطس، من الحدود اللبنانية السورية باتجاه مدينة البو كمال السورية في ريف دير الزور الشرقي، ضمن اتفاق بين حزب الله اللبناني والتنظيم، وافقت عليه دمشق مقابل تبادل أسرى بين الطرفين، الأمر الذي أثار حفيظة واشنطن، كذلك الأمر انتقدته بغداد تخوفا من تسلل عناصر التنظيم عبر الحدود العراقية السورية.

وفي أعقاب استعداد القافلة التي تحمل المئات من عناصر التنظيم وعائلاتهم الانتقال إلى دير الزور، قام التحالف الدولي بغارة على الطريق الذي كانت ستسلكه تلك القافلة، بهدف منع وصولها إلى البوكمال، ما أدى إلى توقفها عند الحدود الإدارية بين حمص ودير الزور في منطقة حميمة الخاضعة لسيطرة الجيش السوري، في انتظار تأمين ممر آمن جديد لها إلى مناطق سيطرة داعش، وأشار بعض النشطاء إلى أن القافلة المتوقفة كانت في صدد الحصول على موافقة من الجانب العراقي للانتقال عبر مناطق سيطرة الحشد الشعبي العراقي إلى مناطق سيطرة التنظيم.

كما أشار النشطاء إلى أنه جرت أمس من قبل القائمين على الاتفاق بين حزب الله اللبناني وتنظيم "داعش" عملية بحث عن ممر آمن عقب غارات التحالف، تسلك من خلاله قوافل داعش القادمة من جرود القلمون طريقها نحو ريف دير الزور.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,130,104