تصاعد المعارك على الحدود اليمنية السعودية

العربي
2017-08-04 | منذ 2 شهر

 

تصاعدت الإشتباكات بين «أنصار الله» والقوات السعودية على الشريط الحدودي، الذي يشهد تزايداً في العمليات القتالية منذ أسابيع.

وذكرت وسائل إعلام سعودية، عن إحباط هجومين لمسلحي «أنصار الله» قبالة منطقتي عسير والخوبة في منطقة جيزان، في معارك شاركت فيها مروحيات «أباتشي» قتالية تابعة لـ«التحالف»، الذي يتقوده السعودية.

وقالت قناة «العربية» إن «الجيش السعودي، أحبط هجوماً كبيراً كان مسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح بصدد تنفيذه ضد نقاط مراقبة عسكرية في منطقة جيزان، على الحدود مع اليمن».

وأشارت نقلاً عن مصادر عسكرية، إلى أن «القوات السعودية، تمكّنت من إحباط هجوم الخوبة داخل قرى حدودية يمنية غير مأهولة بالسكان تابعة لمحافظة صعدة، استخدمتها المليشيات منطقة تجمّع وإسناد لها لتنفيذ الهجوم».

وأوضحت «العربية» أن «صد الهجوم استمر لساعتين»، لافتةً إلى أنه «أسفر عن مقتل العشرات من الحوثيين وتدمير عدد من المركبات العسكرية المحملة بالذخائر».

كما تحدثت وسائل إعلام سعودية أخرى عن صد هجوم يمني آخر قبالة حدود منطقة ظهران الجنوب في عسير، جنوبي المملكة.

وأعلنت مقتل عنصرين بالجيش السعودي، هما الرائد محمد سهل العضياني، والرقيب فهد بن عبدالله الذيابي.

في المقابل، أعلنت «أنصار الله» شن هجمات صاروخية ومدفعية على مواقع وتحصينات الجيش السعودي في موقع ملحمة، وتجمعات أخرى بموقع القرن في جيزان.

وذكرت قناة «المسيرة» التابعة لـ«أنصار الله» أن عناصرهم استهدفت «موقع المعنق في جيزان، بعدد من صواريخ الكاتيوشا، وقصفت بالمدفعية مواقع المشانق والدخان والمحطة البيضاء».

ولفتت إلى أن «سيارات الإسعاف هرعت إلى أماكن القصف»، مؤكّدةً «سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجيش السعودي».

وأضافت «المسيرة» أنه «تم قنص جنديين سعوديين في حدود منطقة عسير».

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,704,492