نص حوار هيكل مع لميس الحديدي في "مصر أين.. وإلى أين"

البديل متابعات - محيط
2015-12-27 | منذ 2 سنة

لاريلايبلاأكد الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، جاء في بلد جرفت من قواها، موضحا أن التحرك للمستقبل أمامه عقبات كبيرة، وأن الفريق المعاون للرئيس يحتاج إلى التحرك بشكل أكبر.

وشدد هيكل في حواره مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج “مصر أين.. مصر إلى أين”، المذاع على شاشة سي بي سي، على أن الشعب يريد طريق عملي للخروج من الأزمة الحالية، وأن جزء كبير من الشعب يقبل بالواقع نظرا للبدائل السيئة التي ممكن أن تحدث، مبديا خشيته من أن تكون البلاد أمام حافة الخروج من التاريخ.

وطالب بتضييق الفجوة بين التفاؤل والحقيقة، متعجبا من كم التحديات التي تواجه السيسي، وأنه لا يدري كيف سيواجهها، مضيفا أنه على لبرلمان الجديد تبني خطة عمل واضحة لمواجهة التحديات.
نص الحوار:

الوضع الداخلي  والبرلمان
*دائماً في نهاية العام أعتدنا معك للنظر لعام مضى لكن بنظرة مختلفة لعام يأتي ونذكر أنك قلت أنه عام قد نواجه بعض المخاطر ولكن هناك مخاطر يمكن اقتناصها ونحن  الان من قاب قوسين او أدنى من أنعقاد أول برلمان عقب ثورة 30 يونيو وسوف يفتتح الرئيس البرلمان قريباً وقد أكتملت المؤسسات الدستورية هل هذه لحظة فارقة ؟

*نحن في لحظة خطرة جداً  وكل ماذكرتيه مهم بالتأكيد كننا نواجه خطورة غياب البوصلة ونحن لدينا مشكلة خطيرة جداً  فأتيت على تضاريس جديدة وعالم يختلف كل يوم ولسوء الحظ بسبب ظروف سابقة مرت بها البلد وفي بعض اللحظات ضلت البلد طريقها للمستقبل ونحاول الوصول  من وقت لاخر لنقطة أنطلاق حقيقية وهنا نحتاج لجهد غير عادي لامساك زمام الامور مرة أخرى ثم التطلع للعالم ولايبدو أننا نفهم ونعي العالم من حولنا كما يجب والتغيرات التي يمر بها  العالم حولنا يومياً وكيف نجد طريقنا للمستقبل لغياب البوصلة وفي لحظة من اللحظات كنا نعرف اين نحن تقريباً لكن العالم تغير جداً جداً وخرائطه يعاد رسمها ولكن لم نستشرف نحن شكل ماهو حادث ومايقلقني أن العام الجديد مقبل وأمامي  عام والمراحل أذا لم يكن اصحابها متنبهين للتغيرات ولم يروا الخرائط اشعر بقلق وأنا في هذه اللحظة في ورغم أنكي تقولين نريد أن نعطي للناس أمل  الان نحن أمام لحظة فارقة وخطرة تحتاج لعمق أكبر مما نراه وجسارة أكبر مما نراها الان وأعتقد  وقد أن الاوان أن هذا البلد يمكث بقيادة الرئيس السيسي بنخب البلد كله وخلاصة البلد لان القضايا  أمامنا أكبر من جهد رجل أو واحد أو مجموعة من الناس فنحن أمام عالم اذا لم نلحق به سوف تتركنا عربة التاريخ لاأريد التشاؤم لكني يجب أن نقلق  لاننا نحتاج للنظرة العميقة لهذه اللحظة التاريخية وأنا متفائل  وأنا متفائل بالطبع لكن هناك مشكلة وهي غياب الحقائق ومسالك الطرق غير واضحة ولايزال  العمل بدون خريطة واضحة دون خريطة لمستقبل أنا موجود فيه أمام العالم ومايقلقني أنني أرى  خرئط متغيرة ففي الاعلى أوروبا تتغير وأفريقيا اسفلنا تتحرك وتحركات واسعة وكبيرة في اسيا ونحن لازالنا نقف ونأخذ الامور على هوانا في وضع تباطؤ وأتمنى في هذه الحظة أن يضع أحدهم أمامي الطريق ومعالم الوصول أليه .

* سوف ننتقل إلى الوضع في الخارج فيما بعد لكن دعنا نبدأ بالوضع في الداخل  ففي الداخل مثلاً ماذا تتوقع  وتتمنى أن يقول الرئيس في إفتتاحه  للبرلمان ؟

*بصراحة لم يعد يهمني  ذلك بصراحة الاقوال كثيرة جداً تناثرت والناس كلها تتكلم المهم الدخول بمحطة واضحة صوب المستقبل ويهمني أن يدخل للبرلمان الجديد وهو لديه نقط واضحة دون كلام كثير تحديد للتحديات ونقط واضحة للنفاذ لهذه التحديات ضعي خريطة العالم أمامك نحن من معك ومن معي ؟  ففي وقت من الاوقات كنا موجودين في خرائط التحرر الاسيوي الافريقي الان غير موجود فيه وكنت في وقت من الاوقات موجود في حوض البحر الابيض المتوسط  وتراجعنا ونحن متواجدين الان في شرق البحر الابيض المتوسط به اسرائيل وتركيا أين نحن ؟ واين العالم العربي ؟ واخشى أن عناصر القوة تاهت منا ونواجه عالم  يقتضي أن نستجمع كافة قوانا  وهذا غير موجود الان
*سنعرج مجدداً على الوضع الداخلي  والرئيس السيسي ورث تركة ثقيلة ؟
*الرئيس السيسي ربنا يكون في عونه في أوقات  كثيرة  أتعجب كيف ينام الرئيس وهو قد قال لي منذ يومين  أنا لآانام ألا ساعتين .
* ساعتين فقط ؟
*ليلاً
*من القلق ؟
*القلق أقل بكثير مانوصف به المخاطر وهذا البلد اذا لم يتنبه اخشى أنه يكون في طريقه للخروج من التاريخ ؟
*من التاريخ ؟
* تتحدثين عن التفاؤل وأنا بالفعل بطبعي متفائل لكني أحذر لكنني لاأستطيع  أن نواجه مستقبل أمة باوهامي وأحلامي ولكن المنطقة المحطية  الان لم يصبح  الوضع مثل الرجل المريض الذي أطلق على العثمانيين  لكننا أعتقد أن وأخشى أن نكون في مرحلة أخطر من المرض  أنا قلق وهذا حقيقي .
*الرئيس سوف يففتح البرلمان خلال ايام دائماً  كنت تقول أنه مطالب بأن يتحدث بيان الحقيقة للناس هذه تحدياتنا وهذه مشكلاتنا وهذه طرق خروجنا منها ؟ ماذا تتوقع ؟
*هناك  توقع وهناك تمني وأنا أخشى بإستمرار أنه  قد يغلب عليه جانب الحذر ومن ثم التفاؤل والرجل بطبعه متفائل  وهذا جيد ولكن أخشى أن  لايتم تقليل الفجوة بين التفائل وبين الحقائق  وهنا فجوة كبيرة وحتى نقيس موقفنا لابد أن نسأل أين أنا من رضا الناس  بشكل كامل أو بشكل معين ؟ أخشى أن اقول أن هناك أناس موافقين على الحاصل لان البدائل مخيفة وقد جربوها  وراينا مصائب وهناك جزء من الرضا نوع من القبول بالمصائر لان البدائل  غائبة ولا أريد أن أقول مزعجة وأنا أتصور أن الرئيس وهو ذاهب للبرلمان  لابد أن يقول الحقيقة لكن لابد أن يكون هناك طريق عملي للخروج ولا أتصور أن مصر وحدها  قادرة على الخروج للمستقبل ووهي تحتاج لقوى حقيقية واحتياطات كافية  والاحتياطي الكافي هو العالم العربي وقواكي الذاتية هي قوى الاقتناع العام بما تفعليه ومن ثم نحتاج لمراجعة ولااظن أن مجمل  السياسات المطروحة على الساحة يكفي لاقناع الناس بأن هناك مستقبل مرضي  ومقبول.

* من يحدد هذه الرؤية ؟ في الولايات المتحدة الامريكية مثلاً  الرئيس يأتي لسدة الحجكم بوجهة نظر حزبه وبفريقه المعاون  وبطريانيا وايطاليا  ولكن هنا الرئيس بلا حزب ؟

*بلا حزب وهذه المشكلة فالمشكلة  أولاًالرجل  كان الله في عونه جاء في وطن دجرف وأخطاء تاريخية لا أريد الدخول فيها دخلنا لمسائل  وجاء الرجل فوجد الرجل أرض في منتهى الصعوبة وطرق المستقبل كلها عقبات لابد أن ترفع حتى يكون بوسع هذا البلد أن يتقدم  وأن تكون معه قوى واضحة وأن يكون الخطاب الرسمي فيه دعوة واضحة لمشاركة الجميع ومواجهة مواقف محددة ومفصلة ومدروس وأخشى أننا نواجه مالم ندرسه بشكل كافي ونواجه مالا نحن مستعدين لمواجهته لايمكن أن يعمل الرئيس بأربعة من المعاونيين  وأو ثلاثة .
واجبات الرئيس
*مازلت ترى أن فريق الرئيس يحتاج أن يكبر أو يزيد عن هذا العدد ؟
* الفريق المعاون للرئيس يحتاج  أن يكبر جداً وأن يكون ممثل لشيء والفريق المعاون للرئيس في أحسن الاحوال ناس لديهم نوايا طيبة ولكن ماحوله بيروقراطية وهي لتسيير الامور  وليس للتغيير وهذا اللبلد يحتاج لتغيير الامور أكثر من التسيير ونحن في لحظة خطرة  والتغيير ليس رفع الخيام من حيث أنتي لكن ييجب أني كون هناك مقصد واضح وخريطة لمات نريد أن نذهب ويحدد هذا حوار بين كل قوى الوطن وهذا غير حاصل وبداية الحوار الحقيقي  يجهز صورة حقيقة وممثلين حقيقين للشعب ونطرح عليهم الحقائق وأحتمالات ثم نستمع لما يقال ومن ثم بلورة رؤية من نوع ما لمستقبل هذا البلد لكن تسيير الامور خطر نحن أمام عالم يتغير  وحتى ندرس نحتاج للتنبه أكثر من ذلك
*ربما كان العام والنصف الاول من حكم الرئيس هو مهتم فيه بتثبيت اركان الدولة وحماية مؤسساتها وقد واجهت مصر أرهاب  ومخاطر وضغط خارجي هل هذا الهدف أنتهى ؟
* أريد أن اقول أن هدف الامن هدف مطلوب عند التقدم في أي خطوة مطلوب أن نفتح طرق تقدمك وأن نحمي أجنابنا من كافة النواحي لكن هناك ضروروة لتحديد هدف المستقبل لانه افق مفتوح يجب ا، نحدد ألى أين نحن ذاهبون ؟.
*بمعنى ماذا ماذا يجب أن يفعل ؟
*أن يقوم بتشغيل هذا البلد بطاقته الكلمة ؟ كيف يمكن لهذا البلد أن يتقدم  والعالم كله يجرب ويتغير لابد أن نحشد قوى الوطن وعلى رؤية والشمكلة لايوجد حشد لقوى هذا الوطن ولارؤية وهناك نوايا طيبة وأماني تثير الاحترام ولكن بالفعل القطار وقف في المحطة فترة طويلة ونزل وهبط ركاب وينتظرون الصفارة للانطلاق .
* ولانعرف أين سيذهب بنا القطار ؟
*بالفعل ذهبنا وتوقفنا ولا نعلم الى أي أتجاه سقودنا القطار ؟  الحقيقة هناك اشياء كثيرة متروكة للتمني وأنا أخشى من هذا .
تلاسن المجتمع والاستقطاب
* تشغيل الطاقة الكلمة للمجتمع هل ترى أن اول خطوة تحفيف حدة الاستقطاب ؟
*أول خطوة  لايمكن لبلد يذهب لمستقبله وهو متوتر وهو خائف من المستقبل ولايمكن هذا دون خريطة للمستقبل هناك اشياء كثيرة جداً وأنا أرى الخطاب العام في هذا البلد مرتبك ومختلط بشكل غير طبيعي .
* وهناك تلاسن وحدة ؟
* يوجد ماهو أسوأ من التلاسن ووصلنا لحد التخوين واصبح هناك سيادة لخطاب الجهل والصوت الاعلى الذي يسمع هو هذا الخطاب مطلوب من القيادة أن ترسم الطريق وتحدد الخطىة أليه .
*ولكن ونحن نرى في الاعلام تلاسن وسباب واشياء أخرى هذا دوره الرئيس ؟
* لايسنطيع أن يضبط هذا الشيء  ولكن ماهي أسباب التلاسن ؟ اسباب التلاسن هو  أن هناك فراغ موجود في الرؤى السياسية وطرق الحركة للمستقبل وقصور في توصيف المستقبل والتلاسن يأتي من العطلة ولايوجد قاطرة تعمل وتسير وليس لها صوت مسموع والجميع يقول مايقول في وسط غياب الحقائق وهناك سطحية شديدة  في تناول شئون المستقبل والنبرة الخطابية النقدية تنقد  ويعطي أحد افكار أو شاارات لطرق .
*هل هذا الفراغ  يشعل الصراع بين الاجهزة الامنية لتعبئة هذا الفراغ هل هناك صراع على سلطة ما ؟
*في مرات حلت الاجهزة الامنية محل العمل السياسي في وقت من الاوقات في أفريقيا المخابرات نشطت في أفريقيا واثيوبيا وكان ممكن الاعتراض على بعض الاساليب في أثيوبيا مثلاً ولدينا أخطاء هناك ولكن بشكل عام هناك تحركات وسعيوتحرك وقد تفلت البوصلة أحيانا لكن لاتخرج خارج السياق لكن السياق الان غير واضح فكيف يمكن أن نصل للناس بشكل حقيقي ونصل للعالم العربي ونصل للعالم بفكرة أمة تقوم وتبجث أن تكون من القوى الفاعللة في العالم .
*قلت أن يجتمع الرئيس مع قوى المجتمع لكن بصراحة الاحزاب ضعيفة جداً ومتفتتة جداً ؟
أول واحد أعترف بهذا لكن ضعي برنامجك  وتوجهي به ألى الشعب وحدث هذا في التاريخ فرنسا في أعقاب الحرب العالمية جاء ديجول في هذه اللحظات ماهي طريقة النهضو ؟ جاء ديجول فقدم برنامج وجده البعض صعباً للتحقيق  وبدى أمام البعض وكأنه وهم لكن الاراده حولته من وهم لتصور لفعل القضية أنه لم يمنح أحدهم خريطة لهذا البلد لتصور مستقبلي  لها وكيف تنهض وايضاً الوطن العربي هل يعقل أن تترك سوريا في هذه اللحظة  في هذه الاوضاع أعلم أن لدينا مشكلة انظري عواصم العالم العربي التي كانت متفاعلة  اصبحت ليس بها حيوية  حتى المتخاصمة في بعض الاحيان وحتى في الخصام  فقد كنت  في بعض الاحيان وقت التخاصم متفاعلة  مع بعضها البعض  بشكل أو بأخر  والجزائر مثلاً كانت من أنصار المقاتلة ونحن كنا من انصار التهدئة  لكن المشكلة أننا اليوم وجدنا الخلافات تحولت لخىفات شخصية حساسيات  وهي ليست لاتصب في ذات الهدف وهو هدف التقدم ولاتجري أمام جماهير  ولا أمام ناس ولاامام قوى وأحزاب سياسية  وأحياناً أقول على ماذا يتحركون؟ ينزلون ويطلعون ولايفعلون شيئاً .
مهمة القيادة ومضمون الرسالة
لكن هذه الحكومة لديها مشاكل كثيرة في كل يوم تستقيظ على مشكلات الارث القديم والناس لم يعد بوسعها  تلحق تفكر بشكل استراتيجي ؟
مهمة القيادة كل قيادة في الدنيا وأنا لاألوم أحد لكن وظيفة القائدة  وحقك انتقودي مرهون برؤاكي بما هوا جاري  ومن اين سنبدا واين سنذهب بالناس القضية  وأنا مسلم أن الموقف معقد كثيراً  والمشكلة أن غياب الرؤى وغياب الحوار أحد الاسباب لكني أرى ” خبط ” في الظلام أكثر من اللازم  وقلق منه .
* أعود للحياة السياسية هل ترى أن هذه الاحزاب هي تمثل هذا الشعب وتمثل القوى الحقيقية في الشعب أم أننا أمام هياكل لمؤسسات في النهاية لاتعكس حقيقة القوى الكامنة للشعب?
*قد أتفق معكي أنها قد لاتمثل شيء لكنها دعيها  تمثل اي شيء  أطرحي رؤى المستقبل هنا المبرر الوحيد لبقاء أي حد في السلطة أو مجيئه أن يكون لديه رؤية حتى لو غير مرتبة للمستقبل وان يرتبها الحوار وهذا قد يحدث والتسيير ليس رؤية أما التغيير والتقدم لما يوائم العصر هو المطلوب .
*ماهو التغيير المطلوب ؟
*هل يعقل أن يترك العالم العربي وهو أبسط شيء اين أنا من العالم العربي والعالم الخارجي ومع العلم أنني لست مصدر للثروة ولست قوة عسكرية كبيرة لكن احسب قوة بمعيار أن أحسب على أمة بموقع مهمة  بموارد معينة بمقدار وجودي في الاقليم نفسه ومن حسن حظي حقيقي أن أوروبا بها الدعوة الاوروبية مثلاً ولعب ديجول في ترسيمها وسيادتها وغلبيتها ونحن بشكل أو بأخر نحتاج لديجول أخر دور أخر صوت جهوري وصت هذا الكم من الصراخ  يخرج الصوت العاقل يقدم رسالة للناس ويأخذهم خلفه .
*ماهو مضمون الرسالة ؟
*الرسالة مضمونها أن يقول أحدهم نحن هناك أمل نعم هناك عناصر لهذا الامل وهذه وسيلتي لتحقيق هذا الامل وهذه عجلاتي للتقدم اليه وهي هنا الناس وأحتياجات الناس يحدد الهدف للقضبان الذي سوف نسير اليه اذا لم يكن واضحاً  للناس وواصلاً اليهم فهذه مشكلة حقيقية قد يكون هناك نظاماً يتحدث بما يتمناه  وبما يرجوه لكن اذا لم يكن تعبير عن أحتياجات الناسات ومايرغبون فيه في هذه اللحظة لن يستطيع ان يقودهم .
*هل يجب أن يعبر عن أنحيازاته لمن أنحاز ؟
*نحن عندما نقول أحتيجات الناس نحن هنا نتحدث عن الاغلبية الساحقة من الناس أغلبيتهم  وجوهر ديموقراطية هو التعبير عن أكبر كتلة من الجماهير والناس وحتى هذه اللحظة لم ارى ورقة أو خطاب رؤية تعبر عن هذا المكبوت الموجود في قلوب الناس ولايوجد تعبير عنه ولايوجد هناك خريطة  للاستجابه له .
*سأعود للشان الداخلي ومرة أخرى للبرلمان حيث أنه على الابواب وهناك ائتلافات حيث نرى ائتلاف بين أحزاب ومستقلين هل ترى أنه كان يجب أن يكون للرئيس أغلبية  أفضل من هذه الاغلبية التي قد تبدو مصطنعة ؟
* أنتي تقولي أنها أغلبية مصطنعة لان البلد تبدو في حالة تشرذم كامل  لانه لايوجد رؤية أطلب عليها أجماع الناس الاماني الطيبة لاتصنع رؤى واعتقد أن الاحزاب  بإستمرار المعارضة  أو القوى السياسية تأتي ردة فعل لامرين اول شيء الاماني المطلوبة لدى الناس  والامر الثاني  هي كمية الضغوط التي ممكن تعمل تحتها هذه القوى وقيمتها ولايوجد توصيف كامل لما هو موجود من أهداف وتصورات ولايوجد قوى تشد في هذا الاتجاة والوسيلة انا أعتقد  هو خطاب حقيقة لايثير التشاؤم بقدر مايمثل الحقيقة الكاملة ثم يرسم طريق لتحقيقه انا حتى هذه اللحظة لم أرى هذا وأرى فقط اماني طيبة وخطوات لاباس بها في بعض الاتجاهات لكني لم  ارى  تكامل في هذا كله .
* كنا نتحدث عن أهمية الخطاب ودور الرئيس في تخفيف حدة الخطاب والاستقطاب  من يحدد قيم المجتمع ؟ من يستطيع أن يرسم قيم المجتمع هناك قيم تتلاشى وأخرى اسوا تظهر ؟
*يحددها التعبير عن الناس  فالقدرة على التعبير عن الناس يزيج كل هذا الامر  هناك بعض الاصوالن النشاذ  نسمعها وبعض الاشياء عيب نتحدث فيها وتوصيفها  عيب ولكن غياب الرؤية يؤدي لزيادة الخبط في الظلام .
*لكن هو ليس بإمكانه أن يفك كل هذه الاشتباكات بين كل شخصين  ؟
* ليس فك اشتباكات بالمعنى الحرفي لكن خذي الحركة الوطنية كمثال في مصر فالحركة الوطنية طرحت قضية وحول القضية كانت خلافات وحزب الاغلبية تقدم  في مرحلة من المراحل  سواء في زغلول أو النحاس  حتى معاهدة 36 وهي قوى وطنية وقيادة وطنية طرحت قضية الاستقلال وجندت حماهير خلفها  واستطاعت ممارسة الضغط ووصلت لشيء ما لكن دون  أن احدد معنى ” كيف اقود ” هي أن يكون لديا رؤية استطيع أن اقنع بها الناس  وهو جمهور كبير من الناس .
*ممكن تكون الرؤية  وأنا استشفها الان من كلام الرئيس هي فكرة الدولة الوطنية وسط تفتت الاقليم ؟
* أريد أن أقول أن الدولة الوطنية وسط تفكك الاقليم نحن هنا نتحدث عن ” ديكتاتورية ”  بصراحة اذا كنت سوف أعتقد انني وحدي مكلف بأن اقود  فجوهر السياسة هنا هو أن تعبري وعن طريق التعبير تقودي  لكن اذا تصورتي أنكي مكلفة بالقيادة هكذا بالحق الالهي هذا غير صححي فالقضية الاولى أن يحدد النظام  يمثل من ؟ عبر امال وطموحات الجماهير التي من خلالها  نصل عبر خطاب ليس خطاب أماني بقدر ماهو  وليس خطاب رغبات لكن رؤية للمستقبل .
*لكن هذا النظام يسعى لتحقيق رغبات الناس التي تريد اكل وشرب وتعليم ؟
*اكل الناس هو ابسط شيء ممكن تحقيقه  تصوري مستقبل وأعطيه للناس واعود ألى مافعله عبد الناصر وقيمة ماصنعه رغم الاخطاء لكن في لحظة من اللحظات عبر وجسد عن مطالب الناس وحاول التحرك في طريق الاستجابة لها  وهذا جعله بطل شعبي الرئيس السيسي جاء وسط أمال للناس وهذا حقيقي ومبررة والرجل جاء  واراد أن يفعل لكن المشكلة أنه في ظني أن بع  المشكلة أمرين أن العدد المحيط به قليل جداً والشيء الثاني أن الرؤى التي امامه لاتكفي لتعكس التصورات الكثيرة للمستقبل نريد منه أن يفتح المزيد من المجال العام  وأنا أعرف أن المجال العام مليء بسلبيات لكنها جائت وزحفت وأحتلت مساحة في الساحة لغياب رؤى حقيقية وهي  الوسيلة لازاحة هذه السلبيات .
صلاح دياب
*في الشأن الاقتصادي مايبدو من قلق وتوتر بين القطاع الخاص والنظام  هل أزعجك ماحدث لصلاح دياب ؟
* أقلقني لابعد مدى وماحدث لصلاح دياب غريب جداً أن نقف ندافع عن شخص لكن انا رايت صورته يوم اعتقاله في فناء بيته وهو في حالة ذهول لما حدث له ولا أتصور أن شخص  رجل أعمال له دور أو حيز من البلد ليس ذلك فقط بل اي مواطن  أن يدخل أليه أحدهعم ويأخذه من غرفة نومه  ماذا لو أنتظرنا للصباح  لماذا  في منتصف الليل.
*ماهي خطر هذه الصورة ؟
*اذا لم تقولي أن هذه الصورة تقلق الكثيرين جدا نغالط أنفسنا لايمكن أن يحدث هذا في حيز صلاح دياب ونقول للناس أطمئنوا وأعملوا  وأنتم لديكم الفرصة وماحدث  قد يبدو وكانه ” راس الذئب الطائر ” موجود .
*هل هذا وربما تم الافراج عنه ولكن لانعرف من اين حدث وكيف حدث ؟
* لاأعرف أن أحدهم حوسب ولا أعرف لماذا حدث ؟ وأنا شخصياً  مستعد أن اقول أن اي رجل أعمال قد يقوم بشيء قد يستوجب المسائلة  لكن طريقة المسائلة لابد ان تكون مختلفة حددوا له موعد وقولوا له تعالى في الصباح وهات محاميك معك  وأنا اذهب لكن أتوجه لبيوت الناس بهذه الطريقة واخذ الرجل بهذا الشكل أمر غير مفهوم ثم عندما يتذمر الناس نتركه ؟!! أما أن تتهمني أو تعتذر لي ولايوجد حل سوى ذلك لم تتهمني ولم تعتذرلالي والمسألة ليست هو فقط لكن الناس كلها فهو نموذج أو مثال يعلم الناس كلها ” فكرة راس الذئب الطائر ” وكارثة أن ندافع عن رجل أعمال .
*ليست كارثة لكنها صورة لما تكرر في بعض الانظمة السياسية وتكرر ليس بنفس الصورة ولكن باشكال مختلفة ؟
*صلاح دياب أهتممنا به  لانه نجم لكن هناك أناس غير معروفين تنقض عليهم صواعق من السماء ولانعرف عنهم شيئاً .
*لكن فكرة  أنها بدايات ولا نهايات له ولانعرف تفسيرة ثم ينتهب الامر وتطوى الصفحة ؟
* لايمكن  أن يمر ونحن نأخذ الان حادثة صلاح دياب ومع الاسف الشديد  رقم واحد قد تكوني على حق أو صواب لكن الاجراء أنتقد الناس شكل الاجراء وطريقته وثان شيء أما أن توجهي له أتهام لما جرى بالامس أو تعتذر يونحن لم نفعل هذا ولا هذا  .
*قلبت الصفحة وأنتهى الموضوع ؟
*قلب الصفحات جرى في تاريخنا كثيراً لكن عامة اختلف الوضع الان عن الماضي فقديماً كان يمكننا أن نفعل هذا الشيء دون  أن نتحدث كثيراً ونقول أن هذا شأن داخلي  واليوم العالم محكوم بقيم عالمية وممن حق الجميع أن نتدخل ليس حقوق الانسان فقط ولكن الدول نحن لسنا موجودين وفقاً لتصوراتنا لكن هناك مقاييس عالمية لانستطيع ان نخرج عنها .
*ومن هذه القيم العدل ؟
*القانون قبل العدل هو الفكرة هنا العدل معنى أنساني شائع لكن القانون هو تنظيم ممارسة العدل  بالقانون وقد لايكفي القانون لتغطية الساحة كلها  لكن يكون هناك مجال مفتوح للمراجعة والمسائلة لكن اذهب وافعل  ثم تثور الضجة فينتهي كل شيء .
*هل تشعر أن العدل غائب ؟
*العدل  هو معيار انساني تختلف فيه الرؤى  ولكن هناك قانون ومهمته ان يصوغ العدل في نصوص قابلة للتنطبق .
*هل ترى أن ان القانون لايطبق  بالشكل اللازم ؟
*في حالة صلاح دياب القانون لم يطبق  ولايمكن أن يكون هناك قانون يتسق أن يوقظ احدهم من نومه ويجد مسدسات موجهة أليه .
الشباب والمستقبل
*لايمكن أن يكون هناك خارطة للمستقبل دون أن يكون الشباب جزءاً منها هذا الجيل جزء منها  ونصف سكان مصر من الشباب ؟
*كيف يمكن أن يجذب شباب دون وجود نموذج  أن يكون واضح  كيف يمكن شد شباب للعمل السياسي أن يقتنع الناس أن ماتقوليه يمكن ان ينتج اثراً ولكن اذا شعر الناس أننا نبتنى فكرة قولوا ماتشائون ونحن سوف نفعل ماسنفعل هذه قسمة ضيزى  ” ظالمة جداً ” خاصة للشباب  واي شباب يريد ان يقول كلمة ويشعر أنها اثرت في مجتمعه وفي حياته لكن اذا قلنا قول من هناك لبكرة الصبح دون اثر أما أن يتحول سلبي  يائس او يتحول مع الاسف الشديد ألى ارهابي  لابد ان تكون الاستجابات واضحة للمطالب العادلة .
*الشباب بعضه محبط ولا أريد أن اقول كله ؟
*بعضه وهنا عدة اشياء في مسألىة أحباط الشباب اول شيء أن العالم كله في لحظة أنتقالل والمطالب متغيرة  وهناك حالة سيولة كلمة  وبالفعل أن اي حاكم ممكن أن ياتي لتحديد بالضبط ماهو المطلوب فالكل يرى أن مانراه وهو شعور طاغي أن ماأراه ليس مقنعاً لكن لااقدم تصوراً لما أريد والصورة تتغير كثيراً
*وربما يشعر الشباب أنه بعد ثورتين لم يستطع تحقيق أحلامه ؟
*هذا صحيح وجزء من المشكلة الحالية التي نعيشها ففي خمسة وعشرين  يناير كل الناس كانت تشعر أنكي أمام شباب حدودهم هي السماء وبشكل أوب أخر أحبط لامرين أول شيء أن ماصنعه ذهب للاخوان ثم جاء تصحيح عملية الاخوان ولكن حتى الان التصحيح لازال يعبر عن أماني ورؤى ليست مكتملة لايوجد خطة ولانداء واضح كيف نذهب معكي
*هل تشعر أن قوى الماضي تظهر بين الفينة والاخرى تطل برأسها وتلوح لنا ؟
*أليس هذا طبيعياً ؟ هل تتصوري أن وضع الماضي يصاب بسكتة ويختفي ويخرج مستقبل مزهر مشرق من تلقاء نفسه لابد أن نتصور أن هناك مراحلبها أختلاط والتباس بين ماكان وبين ماتطلبين .
*وهناك قوى تريد أن تعود ؟
*هذا طبيعي  أنها تريجد أن تعود .
العالم العربي 2016
*2016 في العالم العربي كيف تتوقع شكل الخريطة وماحدث في 2015 أرهاب سقوط دول وصراع في سوريا والاتفاق مع ايران ومجموعة من المتغيرات سوف تنعكس على 2016 ؟
*أعتقد أن المشرق العربي معرض لخطر كبير جداً  ليس خطر ايران لانه أخر خطر قد يقلقني لكن انا أعتقد أن أهناك أسباب للضعف وبعضها قد يكون مقصود هي منطقة أحلام ومطامع اسرائيل ليس لها مطامع في جنوب سيناء وكلها ليس مطمع لكن الصراع على هلال الخصيب ومن قلبها سوريا وتذكري أنه حتى في عهد العثمانيين كانت سوريا قلب الصراع على مستقبل الوطن العربي وقد تركناها بمفردها وأخطأنا في تقديرها  وحقها وقد رأيت  هذا بنفسي حتى في حرب 73 وقت قبولنا بوقف أطلاق النار وذهبت رجوت الرئيس قائلاً ” لاأستطيع وقف أطلاق النار هنا حتى يتم ابلاغ السوريين ” فقال لي وقتها ابلغهم عبر السوفييت فقلك اتفقوا معنا على الحرب وتوقيتها ووقت خروجنا علينا ابلاغهم ولم يكن مستعداً واعتقدج أن الوطن العربي سيظل اليوم وبكره وفي الفترة القادمة متأثراً بهذا الموقف الذي انفردنا فيه ودخلنا مع الجميع في قرار الحرب وخرجنا بمفردنا في قرار السلم وهذا لم يصنع سلماً  والعالم العربي الان أعتقد أنه ممزق حيث يشعر داخله في لحظة تقرير مصير أنه لم يكن على مستوى المسئولية وهناك دول تصورت أنها تتسطيع  أن تخرج بمفردها بثمن اعلى ولم يحدث .
*عودة لسوريا مرة أخرة في 2016 الصراع الامريكي الروسي عليها هل هذا الصراع موجود ؟
*بإستمرار هناك صراع دولي  على سوريا فهي مدخل شبه الجزيرة العربية والمدخل للعراق وايران .
*هل تتوقع أنه بعد قرار مجلس الامن الاخير أن نوع من التوافق المؤقت بين روسيا والولايات المتحدة الامريكية في المرحلة القادمة وقد يتم الووصل الى حل أم أن الوجود العسكري الروسي الاخير هناك يؤجج الصراع ؟
*سوريا بإستمرار تعكس قلق المنطقة ولا يطمأنها بإستمرار ألا أحساسها بأن أولاً مصر معها وأن الخليج ليس ضدها وماحصل لاسباب كثيرة جداً لن ندخل فيها فسوريا شعرت بقلق وتصرفت بعصبية لا الخليج مهتم ولا مصر حاضرة وهذا اشعر سوريا بالق قفاصبحت هي الاخرى تحدث مشاكل وهذه المشاكل استغلت بواسطة قوةى للنفاذ لسوريا فسوريا هي شاطي البحر المشرقي كله وهي بوابة ايران والعراق كلها .
*كيف أكون مع سوريا هل مع بشار أم المعارضة السورية ؟
*مع الشعب السوري اي امن سوريا اول شيء يشعر الشعب السوري أنكي معه قد تشعر الامة العربية كلها انك في موقعك .
*كيف النموذج ؟
*ببساطة حافظ الاسد دخل في حرب شريك ثم قررتي الخروج من المعركة دون أخطار هذه مشكلة .
*هذا بالنسبة للماضي ؟
*الان اعتقد أن هناك قصور من جانبنا أننا لانبادر نحن ننتظر أن يتصل الاخرين بنا ونسينا أن دور القيادة أن تبادر ومصر تحتل مكانة معينة في العالم العربي وهذا يقتضي أن تكون هي المبادرة  وعندما ترى أن سوريا في خطر علينا أن نطمئن سوريا حتى لاترتكب مزيد من الاخطاء .
*نطمئن من نظام بشار الاسد ام المعارضة ؟
*نظام بشار الاسد والجيش  لاأستطيع أن أفرض سلطة معينة على بلد معين لكن مضطر للتعامل مع بشار والاوضاع في سوريا لكن املك شيء أخر ولا أحتاج فيها لاذن من حد ولكن خطابيك للشعب السوري على مدار سنوات منذ أحداث سوريا لم يطمئن احد الشعب السوري هل طمئنهم أحد هل وجدنا هذا على لسان اي مسئول ؟
*هذا في النهاية تصريحات ماهوة الفعل الواجب على الارض  تجاه سوريا ؟
/*هل هذا معقول ولا أحد يناقش مع سوريا له وجود على الارض وليس شرطاً  أن تكون جزء من أحداث سوريا ان تكوني موجوده على ارضها  لكن حيث أنتي من يتصور أن نفوذ اي طرف  في صراع معين مرهون بوجوده على مساحة معينة من الارض يكون مخطئاً ونحن في مصر نستطيع ان نؤثر فيما حول سوريا وفي أعطاء سوريا الطمأنينة  دون أن يكون هناك حماقات عندها .
*هل نفتح حوار مع بشار الاسد ؟
*ولماذا لا اذا كنت وصلت لفتح حوار مع اسرائيل مايمنعنا أن نقدم على هذا ؟  
وغير بشار الاسد .
*فكرة التفاوض مع كل الاطراف ؟
*تفاوضي مع الجميع  عندما نتحدث عن مصر فنحن نتحدث عن أنها طرف منظر أليه من كافة الاطراف في المنطقة العربية فالنظرة دائماً أليه هي الشقيق والسند  الحقيقي حتى من قبل عام 52 وقبل هذا بغستمرار كل مناضل في هذه المنطقة بدا من القاهرة وجاء اليها فهي عاصمة دولية موجوده في البحر المتوسط مسموعة في العالم كله كل الناس طرحت قضاياها للعالم من القاهرة 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,698,878