السعودية تتمسك باستراتيجيتها على حساب أسعار النفط

البديل متابعات - آر تي
2015-09-14 | منذ 2 سنة

cccf


(كل دولار ينخفض في سعر برميل النفط يقابله 4 ملايين دولار فائدة للولايات المتحدة الأمريكية)
معلومة اقتصادية
انخفضت أسعار النفط يوم الجمعة 11 سبتمبر/أيلول، متأثرة بأنباء مفادها أن السعودية لا ترى ضرورة لعقد قمة لـ "أوبك" للدفاع عن الأسعار التي انخفضت إلى أكثر من النصف منذ منتصف 2014.

وقالت مصادر مطلعة يوم الخميس إن السعودية ترى أن مثل هذه القمة لزعماء الدول المنتجة للنفط لن تسفر عن إجراء ملموس لدعم أسعار الخام.

وجاءت هذه التصريحات عقب اجتماع لوزراء نفط الدول الخليجية في الدوحة جرت فيه مناقشة اقتراح فنزويلا لعقد قمة للدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" والمنتجين خارجها للدفاع عن الأسعار. وتحث فنزويلا التي تعاني من شح في السيولة منذ أشهر على عقد اجتماع طارئ لـ "أوبك" تشارك فيه روسيا لوقف تدهور أسعار النفط.

ويتم تداول النفط دون مستوى 48 دولارا للبرميل بأقل من نصف مستواه في شهر يونيو/حزيران 2014.

وواصل النفط هبوطه بعدما غيرت "أوبك" سياستها في 2014 بهدف الحفاظ على حصتها في السوق في مواجهة المنتجين المنافسين بدلا من خفض الإنتاج لدعم الأسعار المنخفضة، وقادت السعودية وحلفاؤها الخليجيون التغير في الاستراتيجية.

ويريد الأعضاء غير الخليجيين في "أوبك" أن تتخذ المنظمة إجراء للحد من هبوط الأسعار، وعبرت الجزائر لـ "أوبك" عن قلقها من الأوضاع في السوق، بينما أيدت إيران مقترح عقد اجتماع طارئ، لكن الأعضاء الخليجيين رفضوا عقد اجتماع مبكر ولم يبدوا أي علامة على تغيير الاستراتيجية.

"أوبك" تقرر الإبقاء على حجم إنتاجها النفطي دون أي تغيير عند 30 مليون برميل يومياReuters Heinz-Peter Bader"أوبك" تقرر الإبقاء على حجم إنتاجها النفطي دون أي تغيير عند 30 مليون برميل يوميا

وكان آخر اجتماع قمة لرؤساء دول "أوبك" عقد في السعودية في 2007 حينما كانت أسعار النفط متجهة صوب مستوى قياسي مرتفع قدره 147 دولارا للبرميل والذي بلغته بعد ذلك بعام.

وألغت هذه التصريحات جزءا من الزيادة الكبيرة في الجلسة السابقة والتي كانت مدعومة بطلب قوي على البنزين.

وبحلول الساعة 10:29 بتوقيت موسكو، انخفض سعر مزيج "برنت" في العقود الآجلة تسليم شهر أكتوبر/تشرين الأول بمقدار 69 سنتا ما نسبته 1.41% إلى 48.20 دولار للبرميل، بعدما ارتفع 1.31 دولار بنسبة 2.8% عند التسوية في الجلسة الماضية إلى 48.89 دولار للبرميل.

وتراجع سعر الخام الأمريكي في العقود الآجلة تسليم شهر أكتوبر/تشرين الأول بمقدار 87 سنتا ما نسبته 1.89% إلى 45.06 دولار للبرميل، بعدما زاد 1.77 دولار بنسبة 4% عند التسوية إلى 45.92 دولار للبرميل.

وكانت أسعار النفط قد ارتفعت يوم الخميس بعدما أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن الطلب على البنزين في الأسابيع الأربعة الأخيرة ارتفع بنحو 4% مقارنة مع مستواه قبل عام.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,710,708