هيومن رايتس: القوات السعودية ترتكب انتهاكات تقشعر لها الأبدان بابناء المهرة

متايعات
2020-03-25 | منذ 2 أسبوع

قالت هيومن رايتس ووتش في تقرير أصدرته اليوم الأربعاء ونشرته ” اسوشيتدبرس” إن القوات العسكرية السعودية ارتكبت انتهاكات جسيمة بحق المدنيين في محافظة تقع شرق اليمن خلال العام الماضي ، بما في ذلك التعذيب والاخفاء القسري والاعتقال التعسفي.

وقدمت الوكالة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها شهادة تقشعر لها الأبدان من معتقلين سابقين في محافظة المهرة الشرقية في اليمن.

حيث قال المعتقلين لـ هيومن رايتس إنهم احتجزوا وعذبوا في مركز اعتقال سري في عاصمة المحافظة، وثق التقرير 16 حالة احتجاز تعسفي وخمس حالات على الأقل لمعتقلين “اختفوا قسراً” منذ شهور، وتم نقلهم بشكل غير قانوني إلى المملكة العربية السعودية المجاورة.

قال مايكل بيج ، نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش لاستوشيتد برس: “إن الانتهاكات السعودية التي ارتكبتها القوات السعودية وحلفاؤها اليمنيون بحق سكان المهرة المحليين هي أمر مرعب آخر تضاف إلى قائمة السلوك غير القانوني للتحالف بقيادة السعودية في اليمن”.

وحث بيج ، نائب المدير الإقليمي ، الحكومتين السعودية واليمنية على إطلاق سراح المدنيين المحتجزين خطأ والتحقيق في اتهامات الانتهاكات واسعة النطاق ، كما يقتضي القانون الدولي.

وأضاف التقرير بأن المهرة أصبحت نقطة اشتعال بين السكان المحليين والقوات السعودية؛ رغم أنها بعيدة عن القتال، كما أن القوات السعودية وميليشياتها اعتقلت عشرات اليمنيين الذين احتشدوا في شوارع المحافظة احتجاجا على الوجود العسكري السعودي المتزايد في المنطقة. وكثيراً ما تتحول المظاهرات إلى عنف حيث تفرق القوات الناس بالرصاص الحي.

كما أكد محتجزون سابقون لـ هيومن رايتس ووتش إن القوات اليمنية المدعومة من السعودية اختطفتهم من الشوارع ونقلتهم إلى مراكز احتجاز غير رسمية. وهناك تعرضوا للضرب والتعذيب بالصدمات الكهربائية حتى اعترفوا بتهم ملفقة وتعهدوا بوقف جميع أنشطة المعارضة



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

الأكثر قراءة

فيس بوك

إجمالي الزيارات

38,250,568