متى يكون العسل مضرا رغم فوائده؟

متابعات
2020-01-22 | منذ 4 شهر

يقول خبير التغذية الطبيب فيكتور كونيشيف، العسل ليس فقط حلوى، بل له فوائد صحية، حتى أن البعض يتخلى عن السكر ويستخدم العسل. ولكن هل العسل مفيد دائما؟

يقول الدكتور كونيشيف في حديث لصحيفة AiF (أرغومينتي أي فاكتي) الروسية، “لم تجر دراسات جدية للعسل للأغراض الطبية، مع أنه العسل يخفف السعال، ويخفض درجة الحرارة بعض الشيء وخاصة عسل زهور أشجار الزيزفون. ولكن في الجزء الأوروبي من روسيا، لم تعد هناك أشجار زيزفون كثيرة كما في السابق ، لذلك فإن جميع ما يقال عن مفعول العسل العلاجي ليس سوى أساطير.

وبالطبع يحتوي العسل على نسبة عالية من الغلوكوز والفركتوز جاهزة الامتصاص بعكس الموجودة في السكر، الذي يتطلب من الجسم هضمه للحصول عليهما. وهذا يعني أن العسل أكثر ضررا من السكر للجسم، لأن تناوله يرفع مستوى السكر في الدم بسرعة، ما يؤثر سلبا في الإنسان. ولكن من جانب آخر يحتوي العسل على مواد بيولوجية نشطة مفيدة للصحة. هذه المواد موجودة بنسب عالية في مواد غذائية طبيعية أخرى، ونسبة الغلوكوز فيها منخفضة.

ويضيف “بالضد من الرأي السائد، يحتوي العسل على عدد قليل من الفيتامينات والمعادن. على سبيل المثال، توفر 200 ملعقة صغيرة من العسل احتياجات الجسم اليومية من الكالسيوم، و267 ملعقة صغيرة حاجته من الفوسفور و 3 كيلوغرامات من العسل حاجته من الفيتامينات. كما يحتوي العسل أيضا على كميات صغيرة من البروتينات والأحماض الأمينية “.

ولكن هل يعني هذا التخلي عن تناول العسل؟

يقول الخبير، لا أبدا، لأن العسل مادة غذائية فريدة، ولكن لا يمكن اعتباره مادة غذائية علاجية عجيبة. ومنحه خصائص غير متوفرة فيه، والأهم عدم الإفراط في تناوله.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

الأكثر قراءة

فيس بوك

إجمالي الزيارات

39,585,120