المهرة .. التوتر يتصاعد والطيران الحربي يحلق وانتشار قبلي مسلح في شحن

يمنات
2019-03-12 | منذ 6 يوم

تشهد محافظة المهرة تصاعدا في التوتر بين قبائل محافظة المهرة و القوات السعودية المتمركزة في المحافظة.

و بعد يوم دام بين قبليين مسلحين و مليشيات موالية للسعودية في مديرية شحن، يحلق طيران حربي في أجواء المديرية منذ صباح اليوم الثلاثاء 12 مارس/آذار 2019.

و تفيد مصادر محلية ان حالة من الاستنفار تسود في أوساط قبائل زعبنوت و الحريزي و قبائل أخرى، و التي بدأت بالانتشار في المنطقة المحيطة بمنفذ شحن الحدودي، منذ صباح اليوم.

و أوضحت أن عملية الانتشار هذه جاءت على خلفية أنباء متداولة عن توجه سعودي لنقل تعزيزات عسكرية من الغيضة إلى منفذ شحن الحدودي، لاستحداث موقع لمليشيات مسلحة جرى تدريبها في معسكر حات العام الماضي، و أغلبها من العناصر السلفية التي تم استقدامها من خارج المحافظة.

و جاء استنفار المسلحين القبليين عقب تحليق طيران حربي في أجواء مديرية شحن، يعتقد أنها كانت تقوم بعملية تمشيط الطريق المؤدية إلى شحن..

و يرى مراقبون أن محافظة المهرة ستشهد تصعيدا خلال الأيام القامة، خاصة و أن أنباء تفيد أن القوات السعودية و المحافظ باكريت يخططون لنشر مليشيات مدعومة من السعودية على الطريق المؤدي إلى منفذ شحن الحدودي.

و تفيد مصادر مطلعة أن السعودية تسعى لإحكام سيطرتها على منفذ شحن الحدودي مع سلطنة عُمان، عبر مليشيات جرى تدريبها مؤخرا في معسكر تابع للقوات السعودية في مديرية حات.

و تؤكد معلومات، حصل عليها “يمنات” من مصادر محلية مطلعة أن القوات السعودية تسعى لاستبدال أمن منفذ شحن بمليشيات موالية لها جرى ضمها قبل شهر إلى قوات الأمن العام. منوهة إلى أن الاشتباكات التي جرت أمس، أفشلت تلك العملية. لافتة إلى أن قيادة القوات السعودية تسعى للحصول على معلومات دقيقة حول الحركة في منفذ شحن، و انت قد حاولت في سابق استحداث مكتب في المنفذ يديره ضابط استخبارات سعودي و هو ما رفضه مدير المنفذ المقال، غير أنه تم الاكتفاء بإقالة مدير المنفذ و تجميد استحداث المكتب، بعد التصعيد الشعبي ضد التواجد السعودي في المهرة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

28,214,659