صعدة تشيّع ضحايا مجزرة ضحيان

العربي
2018-08-13 | منذ 1 شهر

 

شيّع في مدينة صعدة، اليوم الاثنين، جثامين الأطفال قتلى الغارة الجوية التي شنتها طائرات «التحالف» على منطقة ضحيان، الأسبوع الماضي.

وفي مراسم التشييع حمّل رئيس «الثورية العليا» لـ«أنصار الله» محمد علي الحوثي، «أمريكا مسؤولية الجريمة، التي أدت إلى سقوط 131 شهيدا وجريحا بينهم 96 طفلا».

وقال إنه «ما كان للسعودي والضباط الأمريكيين في غرف قيادة العدوان، أن يرتكبوا هذه المجزرة لولا صدور ذلك من الخارجية الأمريكية، بأن للسعودية الحق في أن تصفي كل المعارضين السيئين كما تسميهم».

وأضاف أن «الأطفال الشهداء فضحوا وعروا المعتدين، وأنهم لا يلتزمون بأي قانون على الأطلاق، وأنهم ينتهكون كل القوانيين وأنهم مجرمون وارهابيون»، مؤكدا أن «القوات البرية والبحرية والجوية اليمنية، ستستمر في عملياتها ضد العدوان، ويوصلوا رسالة الشعب اليمني الصامد أنه سينتصر».

وكان الطلاب القتلى على متن حافلة، في مدينة ضحيان بمحافظة صعدة، قبل أن يتعرضوا لقصف من طيران «التحالف»، الذي قال المتحدث باسمه إن من حق السعودية أن تتدافع عن مواطنيها وأمنها رداً على الصورايخ التي يطلقها «أنصار الله» على مدن المملكة، في إشارة ضمنية لتبرير استهداف المدنيين، بمن فيهم الأطفال.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,088,118