وكالة: "جبهة النصرة" في إدلب تعدم من يريد المصالحة مع الدولة السورية

سبوتنيك
2018-08-02 | منذ 2 أسبوع

يواصل تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي في إدلب عمليات ملاحقة وتصفية كل من يسعى للمصالحة مع الدولة السورية، ويأتي ذلك بالتوازي مع ازدياد الحديث عن حشود عسكرية للجيش السوري على محاور إدلب.

نقل موقع "تسنيم" الإيراني عن شهود في إدلب أن "جبهة النصرة" قامت بإعدام 12 شخصا ذبحا على محور جبل التركمان في ريف اللاذقية الشمال الشرقي المحاذي لريف إدلب الغربي، وأن الأشخاص الذين تم إعدامهم كانوا يحاولون تسليم أنفسهم للجيش السوري، بهدف التسوية التي تم الإعلان عنها من قبل الحكومة السورية.

وأوضح الموقع أن الأشخاص كانوا من المجموعات المسلحة التي تسيطر على إحدى القرى في جبل التركمان، مضيفة أنهم ينحدرون من مناطق ليست من إدلب، بل منهم من دمشق وريفها.

ونقلت "تسنيم" عن شاهد من إدلب قوله إن الكثير من سكان المدينة يريدون الانخراط في التسوية مع الدولة السورية لكن "النصرة" لا تسمح لهم، وتقوم باعتقالهم ومن ثم إعدامهم.

وشهدت محافظة إدلب خلال الأيام الأخيرة حملة اغتيالات طالت "أمراء" وقياديين بارزين في تنظيم "هيئة تحرير الشام"، حيث أكدت مصادر محلية لوكالة "سبوتنيك" اغتيال عدد من مسؤوليها بينهم "أبو همام اللاذقاني" القائد العسكري للهيئة في ريف اللاذقية الشمالي، الذي تم اغتياله رميا بالرصاص بعد خروجه من اجتماع مع عدد من قادة الهيئة، وعثر على جثته في قرية بيلون جنوبي إدلب، كما تم اغتيال قائد التدريب العسكري لدى الهيئة "أبو إسلام الأوزبكي" الذي تم قتله في بلدة اليعقوبية بريف دركوش غربي إدلب، كما طالت حملة الاغتيالات القيادي "أبو بكر المصري" الذي تم قتله على طريق إدلب سراقب، كما أكدت المصادر أن الأيام الأخيرة شهدت فرار أعداد كبيرة من مسلحي الهيئة باتجاه الحدود التركية خوفا من المعركة التي يلوح بها الجيش السوري لتحرير محافظة إدلب.

وشنت "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة) خلال الأيام الأخيرة، حملة مداهمة واعتقالات في عدة بلدات في محافظة إدلب شمالي سوريا، وألقت القبض على عشرات المدنيين واقتادتهم إلى أماكن مجهولة بتهمة التواصل مع الحكومة السورية، ومركز المصالحة الروسي والسعي لترتيب مصالحات وتسويات في مناطق مختلفة من ريف محافظة إدلب السورية، كما ألقت القبض على وجهاء من الريف الجنوبي للمحافظة بتهمة الاجتماع مع ممثلين عن مركز المصالحة الروسي للتحضير لمصالحات تشمل مناطقهم وبلداتهم.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,642,457