نصر الله: هل العروبة في الخضوع لأمريكا والقبول بصفقة القرن والاعتراف بنقل سفارتها إلى القدس

سبوتنيك
2018-04-13 | منذ 8 شهر

وجه الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، مجموعة من الرسائل حول ما وصفها بمواقف الحزب "الثابتة" بشأن القضايا العربية.

وجاءت تصريحات نصر الله، خلال تجمع انتخابي، اليوم الجمعة 13 أبريل/ نيسان، في الضاحية الجنوبية بالعاصمة بيروت، نقلته قناة "المنار" اللبنانية.

وأعلن نصر الله أن "حزب الله يعلن تأييد ودعم لائحة الوفاق الوطني في دائرة بعبدا، والمؤلفة من حركة أمل والتيار الوطني الحر والحزب الديمقراطي اللبناني وحزب الله".

وتابع "يجب التنبيه أن بيروت هي عاصمة لبنان، ويجب ألا تفقد هذه الميزة، وأن تحتضن كل اللبنانيين وتختصر تركيباتهم، فبيروت هي خلاصة لبنان ورمزه وعنوانه والتعبير الصادق عن التكوين والتركيب".

ومضى "من العناوين المطروحة بقوة هوية بيروت والحفاظ عليها، نعم هناك معركة حول هوية بيروت والبعض تجاوز مرحلة ماذا قدم لبيروت خلال تمثيلها كل الفترة الماضية وبالتحديد تيار المستقبل، تجاوز كل ذلك ليذهب الى معركة شد العصب والقول إن هوية بيروت عربية والحديث عن العروبة ضد المشروع الفارسي".

وقال الأمين العام لحزب الله:

"إذا كانت العروبة تعني من يحملون قضايا الأمة والشعوب العربية وآمالهم وهمومهم في الحرية والاستقلال، وعدم التبعية والخضوع للمحتلين والمستكبرين، وفي الشرف والشهامة والهمة وعدم الخضوع والقبول بالذل، فنحن مع الحفاظ على هذه العروبة".

وأضاف "لكن اليوم دول تدمر ومحرمات تستباح، ولا أحد يتحرك فإذا كانت العروبة بهذه المعنى أنا أسأل عن أي عروبة تريدون أن تدعونا إليها، هل هي بالخضوع والتبعية للاستكبار وخوض معاركها بالنيابة، وهل هي بالتخلي عن فلسطين وشعبها وعن المقدسات؟".

واستطرد

"هل العروبة في إيجاد نسخة مظلمة عن الإسلام وشن حرب على اليمن وتدمير العراق وسوريا ولبنان؟".

وتابع

"ليست هذه عروبة بيروت، التي كانت تحمل القضايا العربية وعنوانها الحقيقي احتضان القضية الفلسطينية، وعنوان المقاومة والرصاصات الأولى للمقاومة اللبنانية انطلقت في شوارع بيروت".



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,279,181